الثلاثاء: 24/11/2020

فلسطين تنضم للفيدرالية الأوروبية لالتهاب القولون

نشر بتاريخ: 19/05/2018 ( آخر تحديث: 03/04/2020 الساعة: 04:05 )
فلسطين تنضم للفيدرالية الأوروبية لالتهاب القولون
الخليل-معا- صادف يوم ١٩ من شهر أيار الجاري ، اليوم العالمي لالتهاب القولون التقرحي ومرض كرون، وهي مجموعة من الالتهابات المزمنة التي تصيب الجهاز الهضمي وترافق المريض عادة لفترات طويلة.

وبهذه المناسبة العالمية التي تحتفي بها المؤسسات والجمعيات الطبية حول العالم قي كل عام ، قام الدكتور حسام النادي أخصائي أمراض الجهاز الهضمي والكبد ، ورئيس قسم الجهاز الهضمي والكبد في مجمع فلسطين الطبي في مدينة رام الله بالتواصل مع احدى المؤسسات الطبية المعروفة على مستوى العالم والمختصة بهذا المرض، وهي الفيدرالية الأوروبية لأمراض التهاب القولون التقرحي ومرض كرون
European Federation of Colitis and Crohn's Association -EFCCA
ومقرها في بروكسل ، بلجيكا ، وهي تضم مجموعة من المؤسسات والأخصائيين في هذا المجال من مختلف أنحاء أوروبا ومختلف دول العالم .

وأسفرت هذه الاتصالات الى موافقة الفيدرالية الأوروبية على انضمام الدكتور حسام النادي اليها وضم اسم مدينة رام الله - فلسطين الى جانب الدول المشاركة بمناسبة اليوم العالمي لالتهاب القولون التقرحي ومرض كرون للعام ٢٠١٨ .

و تلقى الدكتور حسام النادي رسالة من لويزا اڤيدانو ، رئيسة الفيدرالية الأوروبية لأمراض القولون التقرحية ومرض كرون ومقرها في بروكسل - بلجيكا ، تفيد بانضمامه ومدينة رام الله الى جانب العديد من الأطباء والجمعيات الطبية من العديد من الدول والمدن حول العالم الى الفيدرالية الأوروبية ، بمناسبة اليوم العالمي لمرض التهاب القولون التقرحي ومرض كرون.

وسيشارك الدكتور حسام النادي في الفعاليات العلمية والطبية التي ستقام حول العالم بهذه المناسبة والتي تبدأ هذا اليوم وتستمر عدة أسابيع، وهذه هي المرة الاولى التي ينضم فيها طبيب ممثلا عن الوطن الى هذه الفعاليات وهذه المؤسسة الأوروبية المعروفة على مستوى العالم.

وعن التهابات القولون التقرحية ومرض كرون ، قال الدكتور النادي ، انها نوع من الامراض المزمنة التي تصيب جدار الأمعاء بالتهاب وتؤدي الى حدوث تقرحات في الغشاء المبطن للأمعاء وفي جدار الأمعاء متكررة.

وقال الدكتور حسام النادي ، ان من أعراض هذا المرض ، حدوث الام بطن متكررة ، إسهال متكرر , حدوث إسهال مع دم ، نزول الوزن ، وفي بعض الاحيان، الام في المفاصل ، طفح جلدي وحمى.

وأضاف الدكتور النادي ، رئيس قسم الجهاز الهضمي والكبد في مجمع فلسطين الطبي ، ان تشخيص المرض يتم عن طريق اجراء منظار للأمعاء مع أخذ عينة منها وفحصها مجهريا او ما يعرف بفحص الأنسجة ، وكذلك بمساعدة الفحوصات المخبرية وصور الأشعة.

وأردف الدكتور النادي ، ان هذا المرض كان يصيب غالبا الأشخاص في أوروبا وأمريكا ، الا انه وفِي السنوات الاخيرة أصبحنا نرى عددا متزايدا من المرضى الذين يصابون بهذا المرض ايضا في منطقة الشرق الوسط بما في ذلك على الصعيد المحلي.

ومن هنا ، يقول الدكتور حسام النادي انه من الأهمية بمكان ، الاشتراك والتواصل مع الجمعيات الطبية الأوروبية والدولية المختصة بهذا المرض ، لمتابعة كل جديد في علاج مثل هذه الامراض وطرق تشخيصها بما فيه فائدة كبيرة لمصلحة المرضى في الوطن ورفع مستوى الطب والخدمة الطبية على مستوى الوطن.

وكان الدكتور النادي قد اشترك قبل عدة أشهر في الموتمر الدولي الذي عقد حول هذا المرض ايضا في مدريد ، اسبانيا بمشاركة حوالي ٤٠٠ طبيب وأخصائي من جميع أنحاء العالم.