الجمعة: 23/02/2024 بتوقيت القدس الشريف

مركز الميزان يستنكر اختطاف صحافيين أجنبيين والاعتداء على رئيس وأعضاء مجلس جامعة الأزهر

نشر بتاريخ: 13/10/2005 ( آخر تحديث: 13/10/2005 الساعة: 15:31 )
غزة -معاً -استنكر مركز الميزان لحقوق الإنسان اليوم الخميس ، ما قال عنه استمرار مسلسل الفلتان الأمني، وتجدد مظاهر غياب سيادة القانون، والتي تجددت امس باختطاف اثنين من الصحفيين الأجانب، فيما شهد أول أمس الاعتداء على رئيس وأعضاء مجلس جامعة الأزهر في غزة.

وأدان المركز في بيان صحفي تلقت معا نسخة منه قيام مسلحين مجهولين، مساء أمس بمهاجمة سيارة من نوع مرسيدس صفراء اللون، يستقلها صحفيان أجنبيان يعملان في مجموعة (Knight Ridder) الصحفية، وذلك أثناء تجولهم في منطقة مواصي خانيونس، وأجبروهم على الهبوط من سيارتهم واقتادوهم إلى منطقة مجهولة،.

كما وأدان بيان المركز إقدام عدد من طلبة جامعة الأزهر بغزة وبعض الأشخاص من خارج الجامعة، بالاعتداء الجسدي واللفظي على رئيس جامعة الأزهر الدكتور عدنان الخالدي وعدد من الأساتذة، كما أجبروا رئيس الجامعة ومدير العلاقات العامة فيها حازم أبو شنب على مغادرة الجامعة.

وحسب تحقيقات المركز فإن أسباب الحادث تعود إلى شجار وقع بين أحد الطلبة وأستاذه، الأمر الذي استدعى اجتماع مجلس إدارة الجامعة لاتخاذ إجراء عقابي بحق الطالب، وبينما كان مجلس الإدارة مجتمعاً اقتحم مجموعة من الطلبة قاعة الاجتماع ، واعتدوا على الأساتذة وأجبروا الرئيس ومدير العلاقات العامة على مغادرة الجامعة.

وأعرب المركز في بيانه عن استنكاره الشديد لعمليات الاختطاف التي استهدفت اجانب و مواطنين فلسطينيين، مؤكداً على أنها تعكس حالة الفلتان الامني و تدهور حالة سيادة القانون.

ومشدداً على أن تهاون السلطة في متابعة حوادث الاختطاف السابقة، والكشف عن تفاصيل وأسباب حدوثها ومعاقبة الجناة وفقاً للقانون، يشكل عامل تشجيع على تكرار مثل هذه الأفعال في المستقبل.

ومطالبا اياها بعدم التهاون مع حالات التعدي على القانون، والعمل الفوري الجاد على فرض هيبة القانون، واتخاذ الإجراءات الكفيلة بوقف حالة الفلتان الأمني.

يشار ان الصحفيين البريطاني الجنسية (Adam Pletts)، والأمريكي الجنسية (Dion Nissenbaum)، تم اطلاق سراحهم امس , حيث تسلمتهم قوى الأمن الفلسطيني في المنطقة الجنوبية، وتم نقلهم إلى مدينة غزة.