الجمعة: 23/02/2024 بتوقيت القدس الشريف

في زيارة لمقر اللجان الشعبية بالخليل: وفد الجبهة العربية يؤكد على ضرورة الالتفاف الجماهيري حول القيادة الفلسطينية

نشر بتاريخ: 13/10/2005 ( آخر تحديث: 13/10/2005 الساعة: 17:01 )
الخليل - معا - زار وفد من الجبهة العربية الفلسطينية ظهر اليوم مقر اللجان الشعبية الفلسطينية في مدينة الخليل وكان على راس وفد الجبهة جمال حوشية امين سر الجبهة بجنوب الضفة الغربية وجميل عبد ربه نائب امين سر الجبهة في المحافظة وشحادة البيراوي منسق العلاقات العامة للجبهة في المحافظة وعدد من كوادر وعناصر الجبهة بالخليل .

ورحب الامين العام للجان الشعبية الفلسطينية عزمي الشيوخي بوفد الجبهة واثنى على العلاقات التاريخية والمميزه ما بين الجبهة العربية الفلسطينية واللجان الشعبية الفلسطينية مشيداً بالدور الوطني والوحدوي للجبهة وبالمواقف الوطنية المسؤولة لقيادتها.

واكد الشيوخي على ضرورة تظافر كل الجهود لإحياء البلدة القديمة بالخليل ومقاومة تقسيم الخليل والحرم الابراهيمي والعمل الجاد لحماية التراث والتاريخ والارض والمقدسات الفلسطينية .

من جانبه اكد جمال حوشيه امين سر الجبهة على ضرورة تعزيز النهج الديمقراطي والوحدة الوطنية والعمل الوحدوي المشترك .

اكد المشاركون في الاجتماع على ضرورة التواصل وعقد اللقاءات والاجتماعات الدورية بينهما على صعيد محافظة الخليل والمحافظات الاخرى من اجل العمل المشترك في كافة الميادين وانجاح جميع الفعاليات الشعبية والجماهيرية المعززة لصمود الشعب الفلسطيني والتي من شانها فضح ممارسات الاحتلال وجرائمه اليومية التي يرتكبها بحق ابناء شعبنا في كافة المواقع مطالبين بضرورة العمل الجاد لتعزيز النسيج الاجتماعي الفلسطيني وتدعيم الوحدة الوطنية الشاملة.

وتم الاتفاق بين اللجان والجبهة على التنسيق الدائم مع كافة الجهات المعنية لمحاصرة كافة الظواهر السلبية المنتشرة في المجتمع الفلسطيني والعمل على محاربة فوضى السلاح والانفلاب الامني, واعادة تشكيل وتفعيل اللجنة الشعبية العامة للتضامن مع الاسرى وذويهم في محافظة الخليل من اجل التواصل في اسناد قضية الاسرى والتضامن معهم .

وادان المجتمعون المحاولات الاسرائيلية الهادفه لتفريغ البلده القديمة من محتواها السكاني العربي ومحاولات تقسيم وتهويد الخليل والحرم الابراهيمي الشريف, وطالب الحضور كافة الجهات المعنية بضرورة دعم كافة المواقع المعرضة لاخطار الجدار والاستيطان ومصادرة الاراضي وتعزيز صمود اهلها , كما طالبوا بضرورة انصاف كافة المناطق المتضررة والمهمشة في محافظة الخليل وخصوصاً مناطق يطا وجنوب مدينة الخليل والرماضين والخطوط الامامية الغربية من محافظة الخليل التي استهدفها جدار الفصل والاستيطان .

واكد الحضور على ضرورة تعزيز الالتفاف الشعبي والجماهيري حول القيادة الفلسطينية وعلى راسها الرئيس الفلسطيني المنتخب محمود عباس " ابو مازن " والتكامل في الاداء ما بين كافة الجهود الرسمية والوطنية والشعبية لما يحقق بسط سيادة القانون والسيطرة على كافة مظاهر الفساد والفوضى والانقلاب الامني وشدد الحضور على وحدانية السلطة والسلاح ووحدانية الاهداف الوطنية والمصير .

ويذكر انه قد حضر الاجتماع ايضاً كل من غازي الجعبري وبركات ابو حمدية وسمير الهدمي وعيسى العمله من قيادة اللجان الشعبية وعدد من الكادر الشعبي لمحافظة الخليل .