فلسطين وطاجاكستان تبحثان سبل تعزيز التعاون بين البلدين

نشر بتاريخ: 26/07/2018 ( آخر تحديث: 26/07/2018 الساعة: 19:06 )
فلسطين وطاجاكستان تبحثان سبل تعزيز التعاون بين البلدين
طاجاكستان -معا- بحث وزير الخارجية والمغتربين رياض المالكي اليوم الخميس، مع نظيره الطاجيكي سراج الدين مهر الدين، العلاقات الثنائية وسبل تطوير وتعزيز التعاون بين البلدين، من خلال العمل على اقحام القطاع الخاص ورجال الاعمال وتأسيس مجلس رجال اعمال مشترك.
وتحدث المالكي عن نية وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية لعرض وقائع حول الاستثمار في طاجاكستان مع رجال أعمال ومستثمرين فلسطينيين، وتطوير التعاون السياحي بين البلدين.
جاء ذلك خلال لقاء جمعهما في مقر وزارة الخارجية الطاجيكية في العاصمة دوشنبه، حيث عبر المالكي في بداية اللقاء، عن امتنانه لموقف طاجاكستان الداعم لدولة فلسطين في كافة المحافل الدولية، كما تحدث عن أهمية تطوير العلاقات الثنائية وتعزيز سبل الشراكة، وذلك عبر تبادل الزيارات وتوقيع الاتفاقيات وتأسيس لجان وزارية مشتركة وضرورة تحديد موعد وآليات تنفيذية لها، وذلك في سبيل تقوية العلاقات الثنائية، وإنشاء بروتوكول مشاورات سياسية منتظمة لفتح الطريق لعلاقة مستمرة ومستدامة.
وفي ذات السياق، تحدث المالكي عن ضرورة الترتيب لزيارة الرئيس الفلسطيني محمود عباس إلى طاجاكستان ولقاء نظيره الطاجيكي، ومنها فتح باب الزيارات المتبادلة بين مسؤولي البلدين.
وأطلع المالكي مضيفه على آخر المستجدات على الساحة الفلسطينية، وأهمها الاجراءات الأميركية ضد الجانب الفلسطيني، خاصة بعد الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل وقطع الدعم عن منظمة الأونروا، كما شرح التحركات الفلسطينية للوقوف في وجه كل تلك التحركات، وأهمها مبادرة الرئيس محمود عباس في مجلس الأمن بخصوص الالتزام بحل الدولتين واعتبار المفاوضات الطريق الوحيد للوصول لاتفاق سلام، وبالأخص عقد مؤتمر دولي للسلام بحيث لا تقتصر عملية السلام على الولايات المتحدة الأميركية.
كما أطلع المالكي مضيفه على آخر الانتهاكات الإسرائيلية في فلسطين، متمثلة باقتحامات المستوطنين المستمرة للمسجد الاقصى بحماية من الجيش الإسرائيلي، وعلى مدى خطورة التداعيات التي قد تؤدي للتقسيم الزماني والمكاني للمسجد الاقصى.
بدوره، رحب الوزير مهر الدين بزيارة الرئيس محمود عباس الى طاجاكستان ورغبته بزيار فلسطين بالقريب العاجل. وعبر عن سعادته بانضمام فلسطين للعديد من المنظمات الدولية والتي صوتت طاجاكستان من جهتها لصالح فلسطين، كما تحدث عن أهمية انضمام فلسطين لمحكمة الجنايات الدولية، بحيث ستساعد الفلسطينيين على تحقيق الأهداف المرجوة، وأعرب عن الدعم السياسي الطاجيكي الدائم للشعب الفلسطيني الصديق.
كما عبر مهر الدين عن اهتمام بلاده واستعدادها لتطوير العلاقات الثنائية، وقال: انه قد آن الاوان لتوقيع عدد أكبر من الاتفاقيات في مجالات جديدة، وتعزيز التعاون بين الشركات المعمارية ومجال الطاقة الكهربائية والغاز والمعادن وكذلك في مجالات السياحة والثقافة والتعليم، وتفعيل الارتباطات بين الغرف التجارية والصناعية.
حضر الاجتماع بجانب الوزير المالكي سفير دولة فلسطين غير المقيم لدى طاجاكستان محمد ترشيحاني، ومساعد وزير الخارجية والمغتربين مازن شامية، ومسؤول ملف آسيا الوسطى واذربيجان لينا حمدان، ودانية دسوقي من مكتب الوزير.