الأحد: 25/10/2020

السلفادور تطلق اسم ياسر عرفات على أحد المنتزهات وتنصب تمثالاً له تكريما لذكراه واسرائيل تعترض

نشر بتاريخ: 04/06/2005 ( آخر تحديث: 04/06/2005 الساعة: 10:42 )
معاً - بي بي سي العربية نشرت تقريراً يتحدث عن قيام وزارة الخارجية الاسرائيلية بالاعتراض على ما قامت به السلفادور مؤخراً, وهو اطلاق اسم ياسر عرفات على أحد منتزهاتها بل ونصب تمثالاً له تكريماً لذكراه بعد ستة أشهر على وفاته.
وجاء في التقرير أن أزمة دبلوماسية اندلعت بين السلفادور ( في أميريكا اللاتينية) واسرائيل اثر قيام الأولى بهذه الخطوة و التي اعتبرها مسؤولون اسرائيليون "عملاً يسبب الألم والاهانة" ووصفتها وزارة الخارجية الاسرائيلية بالخطوة الاستفزازية, هذا فيما تباطئت اسرائيل في اعادة سفيرها الذي كان يقوم بزيارة لتل أبيب, الأمر الذي أظهر نوع من الاعتراض.
يذكر أن العديد من أبناء السلفادور بمن فيهم الرئيس توني سقا فلسطينيي الأصل من مدينة بيت لحم.
وكما أوضح التقرير, ينحدر العديد من رجال الاعمال في السلفادور من اصول فلسطينية حيث هاجر اجدادهم الى امريكا الوسطى في القرن التاسع عشر وبداية القرن العشرين، أي قبل اقامة دولة اسرائيل.
يذكر أن منافس الرئيس السلفادوري شفيق حنضل فلسطيني الأصل من بيت لحم أيضاً.
واقام رجال اعمال من السلفادور من ذوي الاصول الفلسطينية تمثال عرفات في شارع القدس على نفقتهم الخاصة تكريماً له بعد ستة أشهر على وفاته.