السفير عبد الهادي يطلع السفير الروسي على آخر الاوضاع

نشر بتاريخ: 03/09/2018 ( آخر تحديث: 03/09/2018 الساعة: 14:17 )
دمشق- معا- التقى السفير أنور عبد الهادي مدير عام الدائرة السياسية لمنظمة التحرير الفلسطينية، اليوم الآثنين، السفير الروسي الكسندر فيتش كيشناك في مقر السفارة الروسية بدمشق.
وفي بداية اللقاء وضع عبد الهادي السفير الروسي بصورة آخر المستجدات والتطورات السياسية في الأراضي الفلسطينة، وسياسية الإدارة الأميركية المنافية للقانون الدولي ولقرارات الشرعية الدولية وتداعياتها وآثارها غير المسؤولة على المنطقة والعالم أجمع، بما في ذلك قطعها مؤخرا للمساعدات المقدمة لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين "الاونروا"، كمقدمة لإنهائها وسعيها لتصفية قضية اللاجئين.
واضاف عبد الهادي ان هذه المساعدات التي كانت تقدمها الولايات المتحدة الأمريكية ليست منه وإنما واجب عليها لأنها هي أيضاً تتحمل مسؤولية تهجير الشعب من أرضه.
وأضاف ان محاولات إدارة الرئيس ترمب وحكومة نتنياهو من فرض إملاءات لتصفية القضية، وتدمير المشروع الوطني الفلسطيني محكومة بالسقوط والفشل.
ووضع عبد الهادي السفير الروسي بصورة التطورات الأخيرة حول المصالحة الفلسطينية، مؤكدا أن الرئيس محمود عباس مصمم على أولوية إنهاء الإنقسام واستعادة الوحدة الوطنية على كل الأرض الفلسطينية بقيادة منظمة التحرير الفلسطينية.
من جهته، أدان السفير الروسي كل الإجراءات الإسرائيلية الخارجة عن القانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية.
واكد ان بلاده تدعم الحق الفلسطيني بإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية كما تدعم سياسية الرئيس محمود عباس في عقد مؤتمر دولي للسلام يضم دول أعضاء مجلس الأمن لحل القضية.