ليبرمان يُهين الإسلام ويتبجح بقوة جيشه

نشر بتاريخ: 05/09/2018 ( آخر تحديث: 07/09/2018 الساعة: 08:33 )
ليبرمان يُهين الإسلام ويتبجح بقوة جيشه
بيت لحم- معا- إمعانا في عنصريته التي لا يترك وزير الجيش الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان مناسبة، إلا واستغلها خاصة إذا تعلق الأمر بالفلسطينيين، إذ نشر ليبرمان فيديو عنصري على بمناسبة رأس السنة العبرية، يتضمن مشاهد تسيء للمرأة المسلمة وتبدي كثيرا من التبجح حول قدرات الجيش الاسرائيلي في مكافحة "الإرهاب".
وتقوم فكرة الفيديو الذي عممه ليبرمان على حسابه في مواقع التواصل الاجتماعي، على ضابط في القوات الخاصة الامريكية يدعى متان غفيش، وهو يقابل ليبرمان في حلبة للملاكمة ويستعرض أمامه أساليب مكافحة "الإرهاب"، بينما في نهاية الأمر يطلب منه ليبرمان أن يتوقف عن "أفعاله الفارغة" ليقول في نهاية المقطع إن لدى إسرائيل الجيش الأقوى وهو يستطيع مكافحة "الإرهاب".
ومن أفظع ما تمضنه الفيديو مقطعا لشابة مسلمة ترتدي النقاب وتقف الى جانب ليبرمان والضابط غفيش، وكان يستعرض أسلوبا لاستخدام عصا السلفي في كشف "الإرهابيين" وفجأة وضع الكاميرا من أسفل الشابة في مشهد يقصد به الاساءة للمسلمين.
ردوه علق عضو الكنيست عبد الحكيم حاج يحيى (من القائمة المشتركة) على الفيديو، قائلا: إنه يتضمن تحريضا على العنصرية، وعنفا، ومسا بالإسلام، وتحرشا جنسيا، إذ تظهر فيه صورة يُمرر فيها جهاز فحص تحت لباس تقليدي لشابة مسلمة.
وطالب الحاج يحيى المستشار القضائي للحكومة الإسرائيلية بفتح تحقيق جنائي ضد ليبرمان.