الخميس: 25/04/2024 بتوقيت القدس الشريف

لجان المقاومة الشعبية تدعوا المواطنين الى عدم استخدام السلاح في النزاعات والخلافات العائلية

نشر بتاريخ: 14/10/2005 ( آخر تحديث: 14/10/2005 الساعة: 18:13 )
خانيونس -معا - دعت لجان المقاومة الشعبية الشعب الفلسطيني إلى التمسك بالوحدة الوطنية كخيار استراتيجي للمحافظة على الثوابت الفلسطينية وضرورة التحلي بالصبر واستخدام كافة الطرق السلمية وسبل الحوار كمنهج ثابت لحل الخلافات والمشاحنات ، سواء كان على صعيد فصائل المقاومة أو الأوساط الشعبية التي انتشرت في أوساطها ظاهرة الخلافات العائلية وتزايد عمليات القتل ، والاستخدام المتكرر للسلاح في لحل مشاكلها الداخلية مما يؤثر على النسيج المجتمعي الفلسطيني .

وقال أبو مجاهد الناطق الإعلامي للجان المقاومة الشعبية -لوكالة معا - "ان استخدام السلاح في الخلافات والمنازعات وتكرار استخدامه بإطلاق الرصاص على بعضنا البعض ، يخرج هذا السلاح من دائرة السلاح النظيف والشريف لان سلاح الفلسطينيين يجب أن يبقى موجها إلى صدور أعدائنا" .

وأشار أبو مجاهد الى ضرورة أن تقوم الفصائل الفلسطينية ومؤسسات المجتمع المدني بتوعية أبنائنا بعدم استخدام السلاح بطريقة تروع الآمنين وتسبب الكوارث للمواطنين ومشيرا إلى ان الفصائل يجب ان تقوم بدور كبير في توعية المجتمع وتنبيهه من المخاطر المترتبة على المشاكل والخلافات العائلية المستمرة ، وتهديدها على امن المواطن الفلسطيني والمجتمع

داعيا "إلى عدم الانجرار وراء المخططات الصهيونية التي تحاول النيل من وحدة شعبنا وتفتيت إرادته ونشر بذور الفتنة والشقاق ، من اجل أن تلهيه عن معركته الحقيقية في مقاومة الاحتلال من اجل تحرير الضفة الفلسطينية والقدس الشريف وبناء الدولة الفلسطينية المستقلة" .