غبطة إسرائيلية بقرار إغلاق مقر المنظمة بواشنطن

نشر بتاريخ: 11/09/2018 ( آخر تحديث: 11/09/2018 الساعة: 11:50 )
غبطة إسرائيلية بقرار إغلاق مقر المنظمة بواشنطن
بيت لحم- معا- استقبلت إسرائيل بغبطة وابتهاج إعلان الولايات المتحدة إغلاق مقر بعثة منظمة التحرير الفلسطينية في واشنطن، ورحبت مصادر سياسية كبيرة في إسرائيل بالقرار.
وقالت المصادر الإسرائيلية إن توجه الفلسطينيين إلى المحكمة الدولية في لاهاي ورفضهم التفاوض مع إسرائيل والإدارة الامريكية لا يدفعان بالسلام قُدما.
وكانت الولايات المتحدة أعلنت رسميا يوم أمس عن قرارها اغلاق مقر البعثة العامة لمنظمة التحرير الفلسطينية في واشنطن.
وأوضحت وزارة الخارجية الامريكية في بيان إن الولايات المتحدة سمحت بعمل ممثلية منظمة التحرير ما دامت كانت تدعم هدف التوصل إلى اتفاق سلام دائم وشامل بين الفلسطينيين والإسرائيليين.
وجاء في البيان أن المنظمة "لم تتخذ خطوات من أجل بدء محادثات مباشرة مع إسرائيل"، بل إنها على عكس ذلك نددت بخطة سلام أميركية حتى قبل أن تطلع عليها ورفضت الانخراط مع الحكومة الأميركية فيما يتعلق بجهود السلام.
وأوضحت المتحدثة باسم الوزارة هيذر ناورت "أن هذا القرار يتطابق أيضا مع امتعاض الإدارة والكونغرس من المحاولات الفلسطينية الرامية إلى إجراء تحقيق مع إسرائيل من قبل المحكمة الجنائية الدولية".