الجمعة: 14/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

والدا طفل في مخيم بلاطة طلبا من الجيش الاسرائيلي اعتقاله قبل ان ينفذ العملية

نشر بتاريخ: 14/10/2005 ( آخر تحديث: 14/10/2005 الساعة: 19:56 )
معا- افادت صحيفة يديعوت الاسرائيلية في عددها الصادر اليوم نقلا عن مصادر قلسطينية في مدينة نابلس ان الجيش الاسرائيلي نجح باعتقال الطفل ابن الرابعة عشرة من سكان مخيم بلاطة بحجة نيته تنفيذ عملية تفجيرية بتوجيه من افراد كتائب الاقصى بمساعدة والدي الطفل اللذين حبساه في غرفة لمدة اسبوع بعد ان اخبرهما عن عزمه تنفيذ عملية.

واضافت الصحيفة ان والدي الطفل قد توجها يوم الثلاثاء لقوات الجيش الاسرائيلي وطلبا اعتقال طفلهما خوفا من فقدانه ومنعا للعملية .

خلال التحقيق اعترف الطفل ان احد نشطاء كتائب الاقصى في مخيم بلاطة طلب منه القيام بعملية تفجيرية.

واضاف الطفل في اعترافه بان ناشط الكتائب مارس ضغوطا عليه بعد معرفته بخلاف الطفل مع والده على خلفية سرقته بعض النقود من متجر ابيه ورغم رفضه تنفيذ العملية المطلوبة استمر الضغط عليه من قبل ناشط الكتائب وفي مرحلة معينة تدخل المطلوب جمال طرايرة ومارس الضغوط على الطفل بهدف اجباره على تنفيذ الهجوم .

وحسب رواية الطفل اثناء التحقيق اصطحبه نشطاء الكتائب الى شقة جمال طرايرة وقاموا بتصويره حاملا سلاحا ناريا في يده وعندما رفض كتابة وصيته بحجة عدم معرفته الكتابة قام جمال بكتابة الوصية نيابة عنه وسجل له شريط فيديو وهو يحمل نسخة من القرآن الكريم في يده وبالاخرى سلاحا ناريا .

واضاف الطفل انه عندما حاول استعطاف رجال الكتائب راجيا اياهم تركه وشأنه قاموا بتهديده بالقتل وتوزيع بيان يتهمه بالتعاون مع المخابرات الاسرائيلية .