الإثنين: 20/05/2024 بتوقيت القدس الشريف

انطلاق حراك الخليل ضد فانون الضمان الاجتماعي

نشر بتاريخ: 13/10/2018 ( آخر تحديث: 14/10/2018 الساعة: 10:19 )
انطلاق حراك الخليل ضد فانون الضمان الاجتماعي

الخليل-معا-انطلق حراك في الخليل دعا الى رفض قانون الضمان الاجتماعي بصيغته الحالية .

وانطلق الحراك عقب اجتماع شريحة كبيرة من عمال وموظفين كبرى الشركات الفلسطينية في مدينة الخليل في حديقة دوار ابن رشد.
وقام المشاركون بطرح قانون الضمان الاجتماعي وشرح سلبياته على العامل الفلسطيني بصيغته الحالية وشددوا على رفض القانون والمضي قدما بفعاليات سلمية ضد هذا القرار.
ودعا المنظمون شريحة العمال والموظفين في القطاع الخاص واصحاب الشركات ورؤوس الاموال للمشاركة في الاعتصام المركزي يوم الاثنين على دوار المنارة في مدينة رام الله.
وفي نهاية الاجتماع تم اختيار لجنة تنسيقية من اجل قيادة الحراك والمناقشات مع الحكومه بعيدا عن النقابات العمالية والمهنية التي وقعت على القانون بصيغته الحالية.
وقال صهيب زاهدة احد منسقي الحراك" ان قانون الضمان الاجتماعي كأسم هو من مصلحة العامل والموظف ، لكن في الصيغة الموجودة حاليا مرفوضة بشكل كامل لانها مبهمة ولا تلبي اقل مطالب وتطلعات الموظف والعامل الفلسطيني".
وطالب بوجود ضامن حقيقي لمؤسسة الضمان ، لان المؤسسة سيكون فيها اموال العمال ومدخراتهم بدل مكافئة نهاية الخدمة.
واشار انهم يطالبون بوقف القانون الان وتجميده وبعد ذلك مناقشته وتعديله وبعد ذلك يبدأ تطبيقه بشكل تدريجي واختياري الى ان يشمل كل الشركات والمؤسسات.
وتم دعوة الرئيس محمود عباس ورئيس الحكومه لاتخاذ اجراءات قانونية لتجميد قرار تطبيق قانون الضمان الاجتماعي بصورته الحالية.
كما طالب المجتمعون اتحاد الغرف التجارية والاتحاد العام للصناعات للوقوف الى صف الموظف والعامل ورفض تطبيق هذا القانون.