عريقات: حل المجلس التشريعي فرصة تاريخية لإزالة أسباب الانقسام

نشر بتاريخ: 28/12/2018 ( آخر تحديث: 28/12/2018 الساعة: 16:48 )
عريقات: حل المجلس التشريعي فرصة تاريخية لإزالة أسباب الانقسام
أريحا - معا- اكد الدكتور صائب عريقات أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية أن قرار المحكمة الدستورية لحل المجلس التشريعي يُشكل فرصة تاريخية لإزالة أسباب الانقسام وتحقيق المُصالحة من خلال العودة إلى أرادة الشعب عبر صناديق الاقتراع وإجراء انتخابات عامة حرة ونزيهة.
جاء ذلك أثناء لقاء د. عريقات مع القنصل البريطاني العام فيليب هول ، مُشدداً على أن إجراء الانتخابات العامة في أرض دولة فلسطين المحتلة ( الضفة والقدس وقطاع غزة) ، يجب أن يكون نقطة الارتكاز في الاستراتيجية الفلسطينية لمواجهة التحديات وخاصة ما يسمى صفقة القرن وإسقاطها ، و"تساءل عريقات كيف يمكن الحديث عن استمرار مجلس تشريعي لم يقم بمهامه حسب القانون الأساسي مُنذ ان قامت حركة حماس بانقلابها العسكري في قطاع غزة عام 2007؟ "وإلى متى يمكن أن يستمر الوضع على ما هو عليه؟. وكيف يمكن تنفيذ قرارات المجلس الوطني والمجلس المركزي في الانتقال من السلطة إلى الدولة، واعتبار المرحلة الانتقالية مُنتهية، بمكونات المرحلة الانتقالية ذاتها؟.
على صعيد اخر طالب عريقات دول الاتحاد الأوروبي اتخاذ خطوات عملية لوقف جرائم سلطة الاحتلال (إسرائيل) ، وخاصة في مجال تكثيف النشاطات الاستيطانية الاستعمارية، مع الاعدامات الميدانية ، كما يحدث لمسيرات العودة في قطاع غزة، ومصادرة الأراضي، وهدم البيوت والحصار والاغلاق وفرض الحقائق على الأرض وخاصة في مدينة القدس المحتلة وما حولها، والاعتقالات وغيرها من جرائم الحرب ، داعياً دول الاتحاد الأوروبي إلى مُقاطعة شاملة كاملة للمستوطنات الاستعمارية الإسرائيلية والأعتراف بدولة فلسطين بعاصمتها القدس الشرقية على حدود الرابع من حزيران عام 1967، والعمل على توفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني.