Advertisements

مكافحة الفساد تلتقي بأكاديمي وموظفي الكلية الشرعية

نشر بتاريخ: 30/01/2019 ( آخر تحديث: 30/01/2019 الساعة: 16:43 )
مكافحة الفساد تلتقي بأكاديمي وموظفي الكلية الشرعية
قلقيلية- معا- التقت هيئة مكافحة الفساد، اليوم الاربعاء، بموظفي وأكاديميي الكلية الشرعية في قلقيلية، وذلك للحديث حول واقع الفساد في فلسطين، وعمل هيئة مكافحة الفساد واهمية تعزيز العمل المشترك بين الجانبين.
وثمن عميد كلية الدعوة الاسلامية الشيخ حسن شحادة الجهود الكبيرة التي تبذلها هيئة مكافحة الفساد حيث تسعى للوصول الى اكبر قطاع ممكن من المؤسسات الفلسطينية، مؤكدا على التأثيرات الإيجابية التي تمكنت الهيئة من تحقيقها خلال سنوات عملها.
وشدد على اهمية العمل المشترك بين الجانبين، موضحا بأن موظفي الكلية يشكلون مرجعية في العلم والإستقامة والنزاهة.
وكشف الشيخ شحادة بأن الكلية سوف تطرح مساقي مكافحة الفساد بداية من الفصل الأكاديمي القادم.
بدوره قال مدير عام التخطيط في هيئة مكافحة الفساد د. حمدي الخواجا أن الرسالة الاساسية لهيئة مكافحة الفساد هي إيجاد منظومة متكاملة تحقق طموح المجتمع في العدل والنزاهة والمساواة، موضحا بأن هذه المنظومة يجب ان تقترن بوعي المواطنين ومشاركتهم، مشددا على اهمية تضافر الجهود للوصول إلى وطن خال من الفساد.
واشار الى اشكال الفساد الذي نص عليها قانون مكافحة الفساد المعدل، موضحا بان الهيئة تتبع كافة السبل لردع المواطنين عن الفساد، وتشجيعهم على التبليغ عن اي شبهة فساد.
واوضح د. الخواجا أن الهيئة تنفذ الإستراتيجية الوطنية لمكافحة الفساد بالتعاون مع عشرات الشركاء، مؤكدا بأن المؤسسات التعليمية تعتبر من اهم الشركاء، حيث سعت الهيئة لطرح مساقين اكاديميين حول الفساد في الجامعات والكليات الجامعية الفلسطنية.
وقدم شرحا حول اهم الإنجازات التي تمكنت الهيئة من تحقيقها خلال السنوات السابقة، مشيرا الى عدد الشكاوى التي تلقتها الهيئة وطريقة التعامل معها، موضحا طرق التواصل مع الهيئة.
من جانبها اوضحت سيرين عواودة من هيئة مكافحة الفساد، ان وزارة الاوقاف تعتبر من اهم الشركاء بالنسبة للهيئة، الى جانب بعض المؤسسات الدينية الاخرى مثل الهيئة الاسلامية المسيحية، ودار الافتاء الفلسطنية، وغيرهم.
واشارت الى ان الهيئة اشتركت مع وزارة الاوقاف بالعمل على عدة محاور اهمها التوعية والوقاية والدراسات والأبحاث والاعلام، حيث ركزت النشاطات على دور الأديان في مكافحة الفساد، بهدف انشاء جيل جديد قادر على محاربة الفساد.
وكشفت عواودة عن الأنشطة الطلابية المستقبلية المتعلقة بهذا الخصوص، واهمها إجراء مسابقة طلابية، ومشاركة الطلبة بإعداد بعض الأبحاث والدراسات.
وفي الختام، أجاب ممثلي الهيئة على اسئلة الحضور المتعلقة بعمل الهيئة وإختصاصاتها وآلية تعاملها مع الشكاوى الواردة إليها.
Advertisements

Advertisements