خبر عاجل
الصحة: وفاة موطن تسعيني بفيروس كورونا في الخليل
Advertisements

وقفة دعم وإسناد للرئيس عباس في روما

نشر بتاريخ: 27/02/2019 ( آخر تحديث: 01/03/2019 الساعة: 11:02 )
وقفة دعم وإسناد للرئيس عباس في روما
روما- معا- نظمت الجالية الفلسطينة في روما وقفة دعم وإسناد لرئيس دولة فلسطين السيد محمود عباس جائت تحت شعار "بايعناك وفوضناك" وذلك بمشاركة الدكتورة مي كيلة سفيرة فلسطين وقيادات من الجالية والمؤسسات الفلسطينة وابناء الجاليتين الفلسطينية والعربية والمتضامنين الايطاليين.
ورفع المشاركون الاعلام الفلسطينية وشعار منظمه التحرير الفلسطينيه وصور للرئيس محمود عباس وشعارات ويافطات كتب عليها بايعناك اخترناك وفوضناك.
وأثناء الوقفة القت السفيرة د. مي الكيلة كلمة أكدت بها على أهمية الوقفة لدعم السيد الرئيس في الوقت الذي يسعى فيه الاحتلال لإنهاء منظمة التحرير الفلسطينية والتحريض على القيادة الفلسطينية والرئيس محمود عباس وبعد قرار حكومة الاحتلال سرقة اموال المقاصة بحجة رواتب الشهداء والاسرى وفي ظل وفاء قيادتنا لدم الشهداء وتضحيات الاسرى، يجب دعم الشرعية الفلسطينية الممثلة بالرئيس الذي قال لا لامريكا واسرائيل وقال لا لصفقة القرن ودعت أبناء الجالية وأبناء فصائل منظمة التحرير للوقوف صفا واحدا لمجابهة كل من يحاول الالتفاف على القيادة وعلى شرعية منظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني ومخاوله الزج بالخلافات جانبا.

كما أكدت الجالية الفلسطينية في روما ممثلة برئيسها د.يوسف سلمان على دعمها الكامل للرئيس محمود عباس والقيادة الفلسطينية وان لا بديل عن منظمة التحرير الفلسطينية كممثل شرعي ووحيد للشعب الفلسطيني في كل اماكن تواجده في الوطن والشتات خاصة أوروبا أن الجاليات الفلسطينية لن تسمح بتمرير المخططات التصفوية لإنهاء القضية الفلسطينية وأشار الى فشل مؤتمر وارسو التأمري، ودعا الشتات الفلسطيني للوقوف صفا واحداً بكل ما يلزم للحفاظ على حلمنا الفلسطيني، ومكتسبات شعبنا التي عُمدت بدماء الشهداء، وتضحيات الاسرى والجرحى وعلى ضرورة التكاتف جميعا في نضالنا حتى الدولة الفلسطينية المستقله وعاصمتها القدس.
وتحدث بسام صالح امين سر حركه فتح في ايطاليا حيث، أكد على أهمية المعركة التي يخوضها الرئيس امحمود عباس وبين أنها معركة لكل فلسطيني حر لأنها معركة للدفاع عن منظمه التحرير الفلسطينية والمشروع الوطني الفلسطيني.

وطالب بسام صالح أبناء الجالية الفلسطينية في اوروبا الدعم والالتفاف حول القيادة الشرعية ممثله بالرئيس محمود عباس الذي اخترناه وسيبقى وطالب الجميع إسناد القياده الفلسطينيه في مواجهتها لكل المخططات التي تريد النيل من المشروع الوطني
وفضح السياسات الإسرائيلية الهادفة الى تمرير صفقة القرن وأدان المؤامرات التي يقودها بعض الخارجين عن الإجماع الوطني بهدف تصفية القضية الفلسطينية.
وناشدت الجميع التوحد تحت راية الشرعية الوطنية ونبذ الخلافات الداخلية لإسقاط المؤامرة الامريكية ،وتحقيق أهداف شعبنا العظيم على طريق إقامة دولتنا الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس.
Advertisements