"التعليم البيئي" يُطلق فعاليات يوم البيئة في 4 محافظات

نشر بتاريخ: 09/03/2019 ( آخر تحديث: 09/03/2019 الساعة: 09:55 )
"التعليم البيئي" يُطلق فعاليات يوم البيئة في 4 محافظات
بيت لحم- معا-  أطلق مركز التعليم البيئي الكنيسة الإنجيلية اللوثرية في الأردن والأراضي المقدسة فعاليات يوم البيئة في عدة محافظات.
ففي القدس، عقد بالشراكة مع محافظة القدس، وسلطة جودة البيئة، وتلفزيون فلسطين مباشر، حلقة خاصة حول إعلان القدس عاصمة للبيئة العربية للعام الحالي، شارك فيها نائب المحافظ، عبد الله صيام، ونائب رئيسة سلطة جودة البيئة، جميل مطور، والناشطة في المركز، نجاح هريش، وفعاليات رسمية وشعبية.
وتتبعت الحلقة، التي قدمتها فنتيا شولي، دلالات اختيار القدس عاصمة للبيئة، والخطط والبرامج المنوي تنفيذها، وأبرز انتهاكات الاحتلال بحق البيئة في العاصمة بمورثها الطبيعي والثقافي، وتداعيات جدار الفصل العنصري على بيئتها، والأنشطة التي ستشهدها المدينة ومحافظات الوطن.
وفي بيت لحم، استقبل المركز طلبة مدرسة خولة بنت الأزور، وكلية التدريب المهني، الذين تجولوا في الحديقة النباتية، ومحطة طاليثا قومي لمراقبة الطيور وتحجيلها، واستمعوا إلى شرح حول التنوع الحيوي في فلسطين، وأهمية يوم البيئة.
كما عقد المركز ندوة لـ 15 مدير مدرسة، ناقشت آليات تطوير الأنشطة البيئية في المؤسسات التعليمية، وإستراتيجية العمل، وكرّم على هامشها مدير التربية في المدارس اللوثرية د. تشارلي حداد، المعلمات لمناسبة الثامن من آذار، الذي أثنى على المرأة الفلسطينية، ودورها في نهضة المجتمع، وأشار إلى مكانتها في تعزيز الوعي البيئي للأسرة.
وأصدر التعليم البيئي نشرة إرشادية حذرت من مخاطر استخدام مبيدات الأعشاب على التنوع الحيوي، ودعت للعودة إلى الطرق الآمنة خلال التخلص من الأعشاب، كما نشر وزع على المؤسسات التعليمية بيانًا خاصا بالخامس من آذار، عمم عبر الإذاعة في مدارس ببيت لحم ورام الله.
وفي أريحا والأغوار، نظم المركز بالشراكة مع المحافظة، والإدارة العامة للمعابر والحدود، وسلطة جودة البيئة" حملة نظافة في معبر الكرامة، بمشاركة مؤسسات رسمية وأهلية، وطلبة مدارس، وطلبة جامعة القدس المفتوحة.
وأجمع مدير "جودة البيئة" في أريحا أمجد جبر، ومسؤولة الصحة والبيئة في المحافظة سمر بشارات، وأمين بدارنة من "المعابر والحدود"، ومسوؤلة التوعية في المركز جوان عياد، على أهمية مواصلة الحملات التطوعية للتأثير غلى تغيير الممارسات السلبية، ووقف إلقاء النفايات العشوائي.
وذكرت مديرة دائرة التوعية في "جودة البيئة"، نعمة كنعان أن الحملة تعزز الوعي البيئي، وترسخ حب الوطن، وتؤكد على هويتها.
وقالت عيّاد ان تنفيذ حملة تطوعية في معبر الكرامة، ينقل رسالة الحفاظ على البيئة، وخاصة في منطقة هامة يتنقل فيها آلاف المسافرين يوميًا.
وفي طوباس، أحيا المركز وطلبة جامعة القدس المفتوحة، يوم البيئة. وشارك 44 متدربًا في دورة الإعلام والتثقيف الوطني، التي تعقدها الجامعة بالشراكة مع وزارة الإعلام وهيئة التوجيه السياسي والوطني، في ورشة خاصة لمناسبة الخامس من آذار.
واستمع المشاركون لمحاضرة عالجت التنوع الحيوي لفلسطين، وعرّفت بالأقاليم النباتية، والزهرة والطائر الوطنيين لفلسطين، وفكرة يوم البيئة، الذي اعتمده مجلس الوزراء في شباط ،2015.
ووصف الطلبة تجمعاتهم وتنوعها الحيوي، واستعرضوا التحديات البيئية التي تشهدها، واقترحوا حلولاً لتغيير الواقع البيئي.
وفي طوباس أيضًا، رسم نحو مئة طفل من روضة جمعية طوباس الخيرية الخضراء سوسن فقوعة، الزهرة الوطنية لفلسطين، واستمعوا إلى قصص حولها، وشاهدوا صورًا ولوحات وثقت ألوانها وسحرها.
وقدمت المعلمات إرشادات مبسطة دعت إلى المحافظة على الزهرة، وتجنب قطفها، وحثت الأهالي على تنظيم زيارات إلى مناطق تواجدها، والتعرف على التنوع الحيوي لفلسطين.
واصطبغت قاعات الجمعية الخيرية بألوان بنفسجية وخضراء حاكت زهرة سوسن فقوعة، التي تسمّى باللاتينية Iris haynei، وصنفت في ثلاثينيات القرن الفائت باسمها الحالي، كأحد أنواع السوسن الملكي الثلاثة في فلسطين.
وقرأت المعلمات قصصًا للطلبة حول التنوع الحيوي، فيما ربطن للأطفال بين الزهرة الوطنية لفلسطين، المعتمدة رسميًا عام 2016، والعلم والنشيد الوطني. وتطرقن إلى جمال الزهرة ذات اللون البنفسجي القاتم، والتي لا رائحة لها، وتبدأ بالتفتح مطلع آذار، وتصمد متفتحة ثلاثة أسابيع، فيما تجف أوراقها خلال الصيف.
وقال المركز إن الفعاليات ستتواصل في محافظات الوطن، بالشراكة مع سلطة جودة البيئة، والمحافظات، وتلفزيون فلسطين، وتتنوع بين ورش عمل تثقيفية، وندوات متلفزة، وحملات نظافة، وغرس أشجار، وأنشطة تطوعية، ومسارات بيئية، ومراقبة طيور.