نفي خبر استشهاده- الاحتلال يعتقل شابين من سلفيت

نشر بتاريخ: 18/03/2019 ( آخر تحديث: 18/03/2019 الساعة: 16:44 )
نفي خبر استشهاده- الاحتلال يعتقل شابين من سلفيت
بيت لحم - معا - تضاربت الانباء حول اصابة او اعتقال او استشهاد منفذ عملية "ارئيل" امس، الشاب عمر امين ابو ليلى 19 عاما، الذي تتهمه قوات الاحتلال بمسؤوليته عن العملية التي قتل في اسرائيليين اثنين على الاقل واصيب عدد اخر بينهم اصابات خطيرة.
وكانت قد زعمت مصادر اسرائيلية منها موقع "0404" التابع للمستوطنين، ان منفذ عملية "ارئيل" استشهد في اشتباك مسلح مع جنود الاحتلال، دون تأكيد اي مصدر فلسطيني النبأ، حتى قام الموقع العبري بحذف الخبر بعد دقائق من نشره.
وذكرت صحيفة "يديعوت احرونوت" العبرية نقلا عن مصادر عسكرية ان جيش الاحتلال لم يعتقل منفذ عملية "ارئيل" ولم يغتاله، انما تم اعتقال شابين على المدخل الشمالي لبلدة الزاوية غرب سلفيت، وهما الشقيقين خضر واحمد شقير.
هذا واغلقت قوات الاحتلال المدخل الشمالي لمدينة سلفيت بالبوابة الحديدية ومنعت المواطنين من المرور الى سلفيت عبر طريقة اسكاكا.
وتجري بين الحين والاخر عمليات اقتحام لعدة بلدات وقرى في سلفيت منذ عصر امس حتى اليوم بزعم البحث عن منفذ العملية.
واعتقلت قوات الاحتلال مساء امس الاحد والدة ووالد وشقيق الشاب عمر من منزلهم.