الجمعة: 12/07/2024 بتوقيت القدس الشريف

القنصل الامريكي في القدس : نتطلع الى السير قدما في المسيرة السلمية ولن نكون الطرف الثالث على معبر رفح

نشر بتاريخ: 17/10/2005 ( آخر تحديث: 17/10/2005 الساعة: 20:08 )
رام الله - معا - قال القنصل الامريكي العام جاك ويلس خلال حفل افطار جماعي اقامه اليوم بمناسبة شهر رمضان المبارك في مدينة رام الله ان هناك اجندة كبيرة ومثقلة بالامور الخاصة بالمنطقة ستكون مطروحة خلال اللقاء المنتظر بين الرئيس الامريكي جورج بوش والرئيس الفلسطيني محمود عباس في العشرين من الشهر الحالي واضاف ان الجميع ينتظر التقدم في العملية السلمية خاصة بعد الانسحاب الاسرائيلي من قطاع غزة
مضيفا الى ان كافة الاطراف تتطلع ايضا للسير قدما بالعملية السلمية وتطبيق خارطة الطريق وتنفيذ رؤية الرئيس بوش باقامة دولتين متجاورتين .

وفيما يتعلق بامكانية ان تؤدي القمة المرتقبة الى مفاجات قال القنصل الامريكي لا اتوقع اي مفاجات الامر المؤكد ان الرئيس بوش سيدفع باتجاه الحل السريع وتطبيق خارطة الطريق ورؤيته باقامة دولتين متجاورتين والعيش جنبا الى جنب بامن وسلام

و في رد على سؤال لمراسل شبكة معا حول معبر رفح قال القنصل الامريكي نحن نعمل بجهد كبير مع كافة الاطراف وهناك محادثات جارية بين الاطراف الثلاث ونحاول التوصل الى اتفاقية لتشغيل المعبر باقرب وقت ممكن ، لكننا لن نكون الطرف الثالث لمراقبة سير العمل على المعبر وعلى الاغلب فان الطرف الثالث سيكون من الاروبيين ونحن سنكون للمساعدة في المفاوضات للتوصل لحل سريع .

وحول الاوضاع الامنية وما تناقلته وسائل الاعلام مؤخرا عن قيام ضباط روس بتدريب افراد وضباط اجهزة الامن الفلسطينية قال القنصل الامريكي ان الجنرال وورد منسق الامن للجنة الرباعية وينسق مع كل الاطراف الدولية والعربية والاروبيين والروس وهم جزء من هذا التنسيق وهذا التدريب نشاط تنسيقي مشترك بين جميع الاطراف بما فيهم الروس لمساعدة الاجهزة الامنية الفلسطينية وتنفيذ الاصلاح فيها واعادة هيكلتها.

وعن وجوده برام الله واقامته للافطار بمناسبة شهر رمضان قال القنصل الامريكي جاك ويلس : " نحن سعيدون بالاحتفال برمضان مع اصدقائنا الفلسطينيون برام الله بوجود الكثير من الاشخاص الرسميين من السلطة الفلسطينية ووجود ممثلين عن القطاع الخاص مشددا على ان هذه هي المرة الاولى التي يتذكر الجميع وجودنا كقنصلية امريكية في مدينة رام الله .