"إبعاد عن مساجد بلدة العيسوية" قرار إسرائيلي جديد

نشر بتاريخ: 29/03/2019 ( آخر تحديث: 30/03/2019 الساعة: 00:02 )
"إبعاد عن مساجد بلدة العيسوية" قرار إسرائيلي جديد
القدس- معا- الشاب أنور عبيد ملاحق منذ حوالي شهرين من سلطات وقوانين الاحتلال، بالاعتقال والابعاد عن بلدته والحبس المنزلي، وصولا الى قرار يقضي بإبعاده عن مساجد البلدة.
وتعود قضية الشاب عبيد لتاريخ الثامن عشر من شهر شباط الماضي، وقال:: اعتقلت خلال اقتحام مسجد "الأربعين " في قرية العيسوية لإزالة الأعلام الفلسطينية المعلقة على جدرانه، وبعد تحقيق وتمديد لمدة 6 أيام، بتهمة" التحريض وتعليق الاعلام والانتماء لمنظمة إرهابية" تقرر الإفراج عني بشرط الإبعاد عن العيسوية لمدة 32 يوما، اضافة لدفع والتوقيع على كفالات مالية".
وأضاف عبيد لمراسلة وكالة معا " بعد الافراج عني بيومين تم استدعائي للتحقيق مجددا ، " لاستكمال التحقيق"، ومدد توقيفي لمدة يوم، وافرج عني بشرط الحبس المنزلي لمدة 5 أيام إضافة للقرار السابق "الإبعاد عن العيسوية".
وأردف:" في اليوم الذي انتهت فترة ابعادي عن بلدتي ومنزلي، تم استدعائي مجددا للمحكمة، وحاولت المخابرات تمديد فترة ابعادي عن العيسوية، وبعد مداولات في الجلسة، قرر الافراج عني بشرط الابعاد عن كافة مساجد بلدة العيسوية لمدة 45 يوما.
ولم يغلق ملف قضية الشاب أنور عبيد بعد، فخلال جلسة المحاكمة الأخيرة قالت المخابرات انها تعمل وتعد لتقديم لائحة اتهام ضده.