Advertisements

نتنياهو يعقد جلسة طارئة في منزله

نشر بتاريخ: 08/04/2019 ( آخر تحديث: 10/04/2019 الساعة: 09:46 )
نتنياهو يعقد جلسة طارئة في منزله
بيت لحم- معا- عقد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أمس "جلسة طارئة" في منزله لتحذير أعضاء حزبه من أن حكومة اليمين في خطر حقيقي على عتبة انتخابات يوم الثلاثاء.

وبحسبما نقله موقع "تايمز أوف إسرائيل"، فقد قال نتنياهو لحلفائه السياسيين إنه لا يعتقد أنه يمكن "لليكود" ضمان الحصول على دعم الأغلبية من أجل تشكيل الحكومة المقبلة، وأن على الحزب حشد أكبر قائمة في الانتخابات من أجل ضمان استمراره في الحكم.

وأضاف رئيس الوزراء الاسرائيلي "هذه ليست دعاية انتخابية.. هذا حقيقي.. علينا تقليص الفارق، وأقول لكم إن لم يحدث ذلك سيكون يئير لبيد رئيسا للوزراء"، في إشارة إلى القيادي الثاني في قائمة حزب "أزرق أبيض"، الذي سوف يتولى رئاسة الوزراء بعد بيني غانتس ضمن اتفاق تبادل في حال فوز الحزب.

وادعى نتنياهو أن الإعلام يحاول "تنويم ناخبي الليكود".

من المهم الإشارة إلى أن الائتلاف الحاكم يجب أن يشمل 61 مقعدا من مقاعد الكنيست المؤلف من 120 مقعدا.

إلى ذلك، وفي مقابلة مع "القناة 12" العبرية اليوم الاثنين، كرر رئيس الوزراء الاسرائيلي ادعاءه أنه قد لا يحصل على عدد التوصيات الكافي من قادة الأحزاب الأخرى من أجل تشكيل حكومة، حيث صرح "لا يوجد لدي 61 توصية وغانتس يتفوق أيضا في استطلاعات الرأي.. في هذا الوضع سوف يكون لديهم احتمال لتشكيل حكومة، وسيتوجهون إلى حزبي العمل وميريتس وسيكون لدينا حكومة يسارية".

وتأتي هذه التحذيرات بالرغم من توقع استطلاعات الرأي حصول الأحزاب اليمينية واليهودية المتشددة على معظم المقاعد، ما يشير إلى سهولة تشكيل نتنياهو لائتلاف حاكم.
Advertisements

Advertisements