الثلاثاء: 27/10/2020

الشرطة والكلية العصرية تعقدان ندوة مشتركة

نشر بتاريخ: 05/05/2019 ( آخر تحديث: 05/05/2019 الساعة: 15:10 )
رام الله- معا- نظم جهاز الشرطة الفلسطينية – ادارة شرطة المرور بالتعاون مع الكلية العصرية الجامعية، اليوم الاحد، ندوة لمناسبة اسبوع المرور العربي، تحت شعار "القيادة الآمنة – تضمن سلامتك وسلامة الآخرين"، بحضور مدير شرطة محافظة رام الله والبيرة العقيد حقوقي طارق الحاج، وممثلين عن ادارة شرطة المرور والمجلس الأعلى للمرور، وعدد من رؤساء الاقسام والدوائر والاساتذة وطلبة العصرية الجامعية.
وفي بداية الندوة، رحب رئيس مجلس أمناء الكلية العصرية الجامعية المهندس سامر الشيوخي بالحضور، مؤكدا أن ابواب الكلية العصرية الجامعة مفتوحة للتعاون مع جهاز الشرطة بدوائره كافة، كونه جهازا فاعلا ويعمل على حماية المواطن بمختلف جوانب حياته.
واشار الشيوخي، في حديثه حول عنوان الندوة " القيادة الآمنة –تضمن سلامتك وسلامة الآخرين"، الى أن القيادة السليمة هي بمثابة مفتاح لسلامة السائق وسلامة الأخرين، وأن الطيش في القيادة يعرض حياة السائق والآخرين للخطر. داعيا الى أن يكون هناك صرامة في تطبيق القوانين المتعلقة بتجاوزات بعض المخالفين لأنظة وقوانين السير، والمستهترين بحياة الانسان.
وفي كلمته، بين العقيد حقوقي طارق الحاج مدير شرطة محافظة رام الله والبيرة، أن شهر رمضان المبارك تكثر فيه حوادث السير، نظرا لتسرع عدد لا بأس به من السائقين، وقيادتهم للمركبات بطرق مخالفة للأنظمة والقوانين.
وأعطى العقيد الحاج لمحة عن انواع المخالفات وعددها وعن حوادث السير والمسببات الرئيسة لها، مشيرا الى ان استهتار السائقين هو السبب الرئيس والأول لوقوع الحوادث والتي تتسبب في كثير من الاحيان الى وقوع حالات وفاة لأشخاص ابرياء، كانوا ضحية للاستهتار واللامبالاة.
وأكد الحاج أن الشرطة لم ولن تتسامح او تتهاون بحق اي شخص يجعل حياة الآخرين عرضة للمخاطر نتيجة لعدم مبالاته اثناء قيادة المركبات. داعيا المواطنين الى الابلاغ عن اية مخالفة يشاهدونها داخل او خارج المدن وابلاغ الجهات والدوائر المختصة في جهاز الشرطة عنها.
وتم خلال الندوة عرض فيلم عن حوادث السير والاخطاء القاتلة التي يتسبب بها بعض المتهورين، وهو عمل مشترك من انتاج جهاز الشرطة والكلية العصرية الجامعية.
وفي ختام الندوة جرى فتح باب النقاش والمداخلات والاسئلة للحضور، الذين شددوا على اهمية ايقاع اقصى العقوبات بحق كل من تسول له نفسه بأن يعرض الابرياء للخطر او الموت المحقق نتيجة تهوره وطيشه اثناء القيادة، وعدم التزامه بالقوانين والانظمة.