الأحد: 26/03/2023 بتوقيت القدس الشريف

السفير المصري بتل أبيب: لا يمكن لعملية صغيرة أن توقف عملية السلام

نشر بتاريخ: 18/10/2005 ( آخر تحديث: 18/10/2005 الساعة: 14:00 )
معا - قال السفير المصري في تل أبيب عاصم ابراهيم: "ان عملية صغيرة مثل تلك التي وقعت على مفرق غوش عتصيون لا يمكن أن تشكل خطراً على عملية السلام".

وخلال لقاء أجرته معه صحيفة يديعوت أحرونوت العبرية قال عاصم ابراهيم - 60 عاماً - "رغم أن هذه العملية لن تكون الأخيرة فانها غير قادرة على تحطيم التهدئة القائمة, ولا يوجد مجال للسماح بذلك رغم وقوع أعمال سلبية من الجانبين, واستخدامها للعنف والنار والسلاح القاتل, والقتلى والجرحى والدماء, وعلى الطرفين اعطاء فرصة للمفاوضات, وعلى الفلسطينيين أن يفهموا أن عملية أخرى لن تغيّر الشرق الأوسط, وعلى اسرائيل أيضاً أن تفهم أن اغتيال مطلوب أو آخر لن ينهي القتال".

كما يرفض السفير المصري انتقادات اسرائيل لمصر بشأن الحدود مع مصر ويعتبرها في غير محلها.

وحول اتهامات رئيس الاستخبارات العسكرية الاسرائيلية بوجود مجموعات للقاعدة في سيناء قال السفير المصري: "من حق رئيس الاستخبارات أن يقول ما يريد, وأنا لا أتحدث باسمه ولكن لا علم لي بوجود القاعدة هناك". ووصف السفير علاقة تل أبيب بالقاهرة بأنها جيدة هذه الأيام.

ويكشف السفير المصر ي أن بلاده رفضت طلباً اسرائيلياً للتوسط مع دول عربية لاقامة علاقة مع اسرائيل, وأن مصر قالت لاسرائيل أن مفتاح التقارب مع الدول العربية والاسلامية هو الفلسطينيين.

ورداً على سؤال يديعوت أحرونوت "سؤال المليون جنيه" متى سيزور الرئيس مبارك تل أبيب؟
قال عاصم ابراهيم انني لا أملك مليون جنيه, وهذا دليل على أنني لا أملك اجابة على السؤال.