Advertisements

"الديمقراطية" تنعى الفنانة محسنة توفيق صديقة الشعب الفلسطيني

نشر بتاريخ: 09/05/2019 ( آخر تحديث: 09/05/2019 الساعة: 16:20 )
"الديمقراطية" تنعى الفنانة محسنة توفيق صديقة الشعب الفلسطيني
رام الله- معا- نعت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، "بعميق الحزن والأسى رحيل الفنانة الكبيرة والمناضلة، المشهود لها بمواقفها المشرفة، محسنة توفيق التي رحلت عنا، وتركت لنا ثروة من الأعمال الفنية ستبقى علامة من علامات الفن السينمائي والمسرحي المصري والعربي".
وقالت الجبهة في بيان تلقت معا نسخة عنه: إن "محسنة توفيق، بهية التي اختتمت فيلم العصفور بصرختها نيابة عن الشعوب العربية، وبديلاً للأنظمة المهزومة حنحارب حنحارب ، والتي شكلت مقدمة لنهوض مصري وسوري وعربي عظيم في حرب أكتوبر(رمضان) عام 1973".
وتابع البيان: إن "الجبهة الديمقراطية وهي تنعي إلى العالم، رحيل الفنانة الكبيرة، تتقدم من الشعب المصري الشقيق ومن الأسرة الفنية، المصرية والعربية بأحر التعازي، مؤكدة أن شعبنا الفلسطيني سيبقى يحمل في ذاكرته وعلى صفحات تاريخه أجمل الذكرى عن الفنانة الكبيرة، خاصة تلك اللوحة العظيمة التي صنعتها مع الوفد الشعبي المصري في زيارتها إلى بيروت إبان الغزو الإسرائيلي للبنان عام 1982 لتعلن تضامنها مع القيادة الفلسطينية و مع الشعبين اللبناني والفلسطيني في وجه المغول الإسرائيلي الذين كانوا يحاصرون العاصمة اللبنانية".

Advertisements