فلسطين وسوريا تبحثان آخر المستجدات

نشر بتاريخ: 09/05/2019 ( آخر تحديث: 09/05/2019 الساعة: 21:26 )
فلسطين وسوريا تبحثان آخر المستجدات
دمشق - معا - التقى بلال قاسم نائب رئيس الجمعية البرلمانية للبحر الأبيض المتوسط وعضو المجلس الوطني الفلسطيني بحضور السفير أنور عبد الهادي مدير عام الدائرة السياسية لمنظمة التحرير الفلسطينية وعضو المجلس الوطني الفلسطيني بالإضافة لتيسير أبو بكر عضو المجلس الوطني الفلسطيني ، مع رئيس مجلس الشعب السوري حمودة الصباغ وبحضور عضو مجلس الشعب السوري خالد عبود.

وفي بداية اللقاء الذي عقد بمقر مجلس الشعب بدمشق نقل الوفد تحيات الرئيس محمود عباس رئيس دولة فلسطين وتحيات سليم الزعنون رئيس المجلس الوطني الفلسطيني لحمودة الصباغ رئيس مجلس الشعب ولأعضاء المجلس.

واستعرض الوفد خلال اللقاء الانتهاكات والسياسات الإسرائيلية المتصاعدة ضد القيادة وشعبنا الفلسطيني والتي كان آخرها العدوان الغاشم على قطاع غزة، واقتطاع أموال المقاصة، وسياسات التهويد والاعتداءات على المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس وفرضها لقوانين عنصرية ضد أبناء شعبنا.

وأيضاً بحث الوفد مع حمودة الصباغ على أهمية التنسيق بين مجلس الشعب والمجلس الوطني الفلسطيني والجمعية البرلمانية للبحر الأبيض المتوسط في المؤتمرات الدولية من أجل توحيد المواقف لمواجهة العدوان الأمريكي الإسرائيلي المستمر .

من جهته أكد حمودة الصباغ بان فلسطين تسكن في وجداننا وقلوبنا وعقولنا وفلسطين في قلب سوريا وأي صفقة تريد أن تمرر لتصفية هذه القضية لن يقبل بها الشرفاء من العرب.

وأيضاً رحب رئيس مجلس الشعب بالتنسيق بين المجلس الوطني الفلسطيني ومجلس الشعب السوري خاصة بالمؤتمرات الدولية والإقليمية مؤكداً بان موقف سوريا واحد اتجاه القضية الفلسطينية.

كما وجه رئيس مجلس الشعب الشكر للوفد على المواقف الفلسطينية الداعمة لسورية في البرلمانات والمؤتمرات الدولية ، كما حملهم تحياته للرئيس محمود عباس رئيس دولة فلسطين وللأخ سليم الزعنون رئيس المجلس الوطني.