عضوة بالكونغرس: اللوبي الموالي لإسرائيل يُلاحقنا

نشر بتاريخ: 11/05/2019 ( آخر تحديث: 13/05/2019 الساعة: 08:27 )
عضوة بالكونغرس: اللوبي الموالي لإسرائيل يُلاحقنا
بيت لحم- معا- اتهمت عضوة الكونغرس الديمقراطية ألكساندريا أوكاسيو-كورتيز السبت، اللوبي الموالي لإسرائيل في الولايات المتحدة، "بملاحقتها" هي وزميلاتها إلهان عمر من أصول صومالية ورشيدة طليب من أصول فلسطينية، لانتقادهن السياسة الخارجية الأميركية.
وتعتبر كورتيز وعمر وطليب، من أشد المؤيدات للفلسطينيين في الحزب الديمقراطي الأميركي المُعارض.
وكتبت كورتيز في بيان لنشطائها، أن "الشكوك التي تبديها هي وزميلاتها حول العلاقة المميزة بين الولايات المتحدة وإسرائيل، تشبه الشكوك التي حامت حول التدخل الأميركي في العراق".
وأضافت أنه "لا ينبغي لا لهذه الإدارة الأميركية أو لأي إدارة أخرى، إقامة علاقة مميزة"، مطالبة في الوقت ذاته "بإجراء فحص جدي، بخصوص اللاسامية ورهاب المثلية، وكل صنوف العنصرية الأخرى".
ويُعتبر الرئيس الأميركي دونالد ترامب، من أكثر زعماء العالم قُربا من إسرائيل.
ويؤكد رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو مرارا وتكرارا، على أنه "لم تكن العلاقات قوية بين بلاده والولايات المتحدة، كما هي في فترة رئاسة ترامب".
واعترف ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل، واعترف أيضا بالجولان كجزء لا يتجزأ من إسرائيل. وعلّقت منظمة التحرير الفلسطينية جميع اتصالاتها بإدارة ترامب.