دراسة تحذر من تناول بروتين بناء العضلات

نشر بتاريخ: 13/05/2019 ( آخر تحديث: 13/05/2019 الساعة: 08:55 )
دراسة تحذر من تناول بروتين بناء العضلات
بيت لحم- معا- حذّرت نتائج دراسة جديدة من يتناولون بروتين بناء العضلات من الاستمرار في تناوله لفترة طويلة بعدما تبين وجود آثار جانبية سلبية على الصحة وتوازن الهرمونات.
وأظهرت الأبحاث التي أجريت في جامعة سيدني الاسترالية أن توازن مصادر البروتين عن طريق تنويع الأطعمة هي الطريقة الأمثل صحياً لبناء العضلات.
وتناول بروتين بناء العضلات لفترة طويلة مع اتباع نظام غذائي قليل الكربوهيدرات يؤدي إلى قصر العُمر، وخلل في توازن الهرمونات وبحسب تقارير استهلاك بروتين بناء العضلات لعام 2017 تم استهلاك ما قيمته 9.4 بليون دولار من منتجات هذا البروتين، ومن المتوقع أن ترتفع إلى 14.5 بليون دولار بحلول عام 2023.
وكشفت الدراسة الاسترالية أن تناول بروتين بناء العضلات لفترة طويلة مع اتباع نظام غذائي قليل الكربوهيدرات يؤدي إلى قصر العُمر، وخلل في توازن الهرمونات.
وبحسب الدراسة ينتج عن نقص الكربوهيدرات وزيادة هذه النوعية من البروتين تناقص مستوى هرمون السيروتونين، ويؤدي ذلك لاحقاً إلى البدانة وقصر العُمر.
ونصحت نتائج الدراسة من يتناولون بروتين بناء العضلات بتنويع مصادر البروتين عن طريق التوازن الغذائي، والاعتدال في تناول الكربوهيدرات والدهون، وزيادة حصة البروتين النباتي.
المصدر: 24.ae