تزامنا مع "اليوروفيجن"- غزة تغني على أنقاض مبنى مدمر

نشر بتاريخ: 14/05/2019 ( آخر تحديث: 14/05/2019 الساعة: 22:31 )
تزامنا مع "اليوروفيجن"- غزة تغني على أنقاض مبنى مدمر
غزة- معا- على أنقاض بناية أبو قمر بحي تل الهوا بمدينة غزة، وقف عدد من الفنانين الفلسطينيين، يغنون أغان تراثية وثورية فلسطينية.
وعزف الفنانون على آلة العودة الحانا للفنان مرسيل خليفة، وسط متابعة جماهيرية حاشدة.
وأراد الفنانون، ايصال رسالة للعالم، ان غزة التي دمرت اسرائيل عددا من ابنيتها خلال العدوان الاخير، تحب الحياة وان اسرائيل هي سبب مأسي الفلسطينيين.
وقال سالم حرارة عضو مجموعة جسور التي دعت الى الحفل: انهم ارادوا ايصال رسالة للعالم اجمع ان غزة تريد الحياة والعيش بكرامة كما باقي شعوب العالم بكرامة وحرية.
وأضاف: "من خلال هذا المهرجان على غرار اليروفيجن للتأكيد على حق الفلسطينيين في الغناء على ارضهم.. الاحتلال يريد تحسين صورته من خلال المهرجان الغنائي ولكننا نقول ان الاحتلال قاتل الاطفال ومدمر البيوت".

وأوضح أن البناية التي يغني عليها الفلسطينيون، فقدت اربعون عائلة منازلها التي كانت في هذه البناية، لذا تحمل الاغاني رسالة واضحة للعالم ان الدمار يأتي من الاحتلال.
ودمرت اسرائيل خلال العدوان الاخير على قطاع غزة 100 وحدة سكنية بشكل كامل فيما لحقت اضرار ب 700 وحدة اخرى.