اعتقالات بالعيسوية- قرار هدم لمقر اللجنة الشعبية في شعفاط

نشر بتاريخ: 15/05/2019 ( آخر تحديث: 15/05/2019 الساعة: 13:03 )
اعتقالات بالعيسوية- قرار هدم لمقر اللجنة الشعبية في شعفاط
القدس- معا- علقت طواقم من بلدية الاحتلال ووزارة الداخلية الاسرائيلية صباح اليوم الأربعاء قرار هدم إداري على جزء من مبنى "اللجنة الشعبية" في مخيم شعفاط للاجئين، بمدينة القدس.
وأوضح محمود الشيخ رئيس اللجنة الشعبية في مخيم شعفاط أن طواقم بلدية الاحتلال ووزارة الداخلية الاسرائيلية اقتحمت المخيم صباحا، وعلقت قرار هدم إداري على جزء من مبنى اللجنة الشعبية وأمهلوه ليوم الاثنين القادم لتنفيذ هدمه ذاتيا، وإلا ستقوم طواقم الاحتلال بتنفيذ القرار.
وأوضح الشيخ أن الجزء المهدد بالهدم عبارة عن مبنى قديم بمحاذاة مبنى اللجنة الشعبية وقبل حوالي عشرين يوما تم العمل على ترميمه من الداخل والخارج، وتبلغ مساحته حوالي 160 مترا مربعا، ليتمكن أهالي المخيم من استخدامه لمناسباتهم الاجتماعية.
وأضاف أن طواقم بلدية الاحتلال والداخلية الاسرائيلية علقت قبل عشرة أيام قرار وقف العمل على المقر، وحينها تم التوجه للدائرة القانونية لوكالة الغوث وتشغيل اللاجئين "الأونروا" لمتابعة الموضوع، لنتفاجأ بالاقتحام الجديد اليوم وبقرار الهدم.

وقال الشيخ" قرار الهدم يستهدف عمل الأونروا" في المخيم، وترجمة عملية لخطة إنهاء عملها لخدمة اللاجئين الفلسطينيين.
وفي سياق متصل اقتحمت طواقم بلدية الاحتلال قبل قليل بلدة العيسوية بمدينة القدس.
وأوضح محمد أبو الحمص عضو لجنة المتابعة في العيسوية أن بلدية الاحتلال وزعت إخطارات هدم لمنشآت سكنية وتجارية بحجة البناء دون ترخيص.
وأضاف أن مخابرات وقوات الاحتلال اقتحمت البلدة فجرا وشنت حملة اعتقالات لأبنائها، حيث اعتقلت فتاة و10 شبان واقتادتهم للتحقيق.