سفيرنا لـ معا: لا صحة للأنباء حول مراجعة أوروبا للمناهج

نشر بتاريخ: 16/05/2019 ( آخر تحديث: 19/05/2019 الساعة: 08:23 )
سفيرنا لـ معا: لا صحة للأنباء حول مراجعة أوروبا للمناهج
بروكسل- معا- نفت سفارة فلسطين في بروكسل على لسان السفير عادل عطية السفير المناوب في بعثة فلسطين لدى الاتحاد الأوروبي، الاخبار التي تناقلتها وسائل الاعلام العربية والأجنبية اليوم حول تصريحات نسبت الى ممثلة العلاقات الخارجية والأمنية للاتحاد الأوروبي فدريكا موغريني عن نية الاتحاد الشروع في مراجعة شاملة للكتب المدرسية الفلسطينية.
وفي حديث مع وكالة معا اكد السفير عطية بأن الاخبار التي تناقلتها وسائل الاعلام بهذا الشأن مصدرها منظمة إسرائيلية تقود حملة في الأوساط الأوروبية ضد وزارة التربية والتعليم الفلسطينية بدعوى ان المناهج الفلسطينية تشجع العنف وتبث ثقافة معادية لإسرائيل والسامية.
كما نفى السفير عطية قيام البرلمان الأوروبي بتبني أي قانون في نيسان/ ابريل الماضي بخصوص الكتب المدرسية الفلسطينية، وقال: ان المقترح الذي تقدم به عدد من أعضاء الحزب الديموقراطي المسيحي المؤيدين لإسرائيل قد تم اسقاطه آن ذاك، وان البرلمان الأوروبي كان قد صوت في أكتوبر من العام الماضي بأغلبية 512 صوت ضد مقترح اخر كان يدعوا الى الحجز على 16 مليون يوروا من مساعدات الاتحاد للشعب الفلسطيني بتهمة التحريض في الكتب المدرسية الفلسطينية.
بينما أكد السفير عطية على قيام جهاز الخدمة الخارجية في الاتحاد في مارس الماضي بإبلاغ البرلمان الأوروبي عن تخصيص موازنة والطلب من معهد دراسات الماني القيام بمراجعة المساقات الدراسية الفلسطينية وفحص مدى توافقها مع معايير منظمة الأمم المتحدة للعلوم والثقافة وان السلطة الوطنية تتواصل مع الاتحاد بشأن الموضوع ألذي لم يحسم بعد ومن اجل ان يقوم الاتحاد بالنظر كذلك في المساقات التعليمية الاسرائيلية وفحص مدى توافقها مع المعايير الدولية كذلك.