Advertisements

السفير طوباسي يثمن انسحاب الشركتين اليونانيتين من عطاء قطار القدس

نشر بتاريخ: 23/05/2019 ( آخر تحديث: 26/05/2019 الساعة: 08:59 )
السفير طوباسي يثمن انسحاب الشركتين اليونانيتين من عطاء قطار القدس
اثينا - معا -ثمن سفير دولة فلسطين لدى اليونان مروان طوباسي اعلان تحالف شركتي "جيك تيرنا" و "ستاسي" اليونانيتين عدم استمرار مشاركتهم بالمراحل الأخيرة من عطاء مشروع قطار القدس الرابط مع عدد من المستوطنات و انسحابهم بالتالي من المناقصة لتنفيذ هذا العطاء الذي طرحته بلدية الاحتلال بالقدس بما يخالف القانون الدولي و الوضع القانوني للقدس المحتلة.
و اعتبر السفير طوباسي في تصريح له اليوم هذه الخطوة بأنها تعبير واضح عن رفض الاستيطان ومخاطره ،كونه عمل خارج عن القانون الدولي وجريمة ترتكب ضد اراضي الدولة الفلسطينية وحقوق شعبنا و القرارات الأممية ذات الصلة .
وقال السفير طوباسي في بيان صادر عن سفارة دولة فلسطين لدى اليونان : "ان موقف كلا من الشركتين بالانسحاب من مناقصة و عطاء القطارات، بعد العمل بالتعاون مع اعضاء من البرلمان اليوناتي من كتلتي حزب سيريزا و الحزب الشيوعي اليوناني الذين قدموا الإستجواب لوزير المواصلات في الفترة القريبة الماضية بالإضافة إلى الاحتجاج الذي قدمناه لوزارة الخارجية اليونانية عبر القنوات الدبلوماسية في كل من اثينا و رام الله قبل شهرين في لقاء مع المسؤلين فيها على مشاركة تلك الشركات و ما تشكله من اعتداء على أراضي دولة فلسطين و حقوق شعبنا ومن انتهاك صريح للقرارات الدولية و الموقف اليوناني الرسمي من القدس الشرقية المحتلة و المعارض للاستيطان و سياسات ضم القدس .

و اكد السفير طوباسي على ان تلك المتابعة مع كافة الاطراف الفاعلة قد أثمرت بنتيجة انسحاب تلك الشركات كما أعلن عن ذلك اليوم مما يؤكد على حرص اليونان بالالتزام بقواعد القانون الدولي و بالحرص على العلاقات الثنائية بين بلدينا و على حق شعبنا في سيادته على أرضه و حقه في إقامة دولة فلسطين و عاصمتها القدس الشرقية وفق حدود ٤ حزيران ١٩٦٧ سندا للموقف السياسي للحكومة اليونانية و لرئيس وزرائها وما تحظى به قضيتنا و حقوق شعبنا الثابتة من تأييد من الحكومة و البرلمان عموم الشعب اليوناني الصديق و أحزابه السياسية و نقاباته العمالية والمهنية و البلديات ، مؤكدا على ان ما جاء في بيان السفارة الإسرائيلية باثينا اليوم حول ادعاءاتها لاسباب انسحاب الشركتين اليونانيتين هو تعبير عن سياسة تضليل و افتراء على إثر انسحاب العديد من الشركات الدولية من هذا العطاء و الشعور بالعزلة و المعارضة الدولية لسياسات إسرائيل القوة القائمة بالاحتلال في شأن القدس والاستيطان .
و أشاد السفير طوباسي بكافة الأصدقاء اليونان الذين كما قال " تجمعنا معهم قيم العدالة و الديمقراطية و حقوق الإنسان و الحرية " في تحقيق الانتصار على اساليب الظلم و الاضطهاد الذي تمارسه إسرائيل و محاولات فرضها لسياسة الأمر الواقع و تجسيد جريمتها باستمرار الاحتلال الكولنيالي
Advertisements

Advertisements