مسمار: يجب التخلي عن لغة الشعارات بالتعامل مع واقع القدس

نشر بتاريخ: 31/05/2019 ( آخر تحديث: 04/06/2019 الساعة: 16:20 )
مسمار: يجب التخلي عن لغة الشعارات بالتعامل مع واقع القدس
القدس- معا- شارك وفد المجلس الوطني الفلسطيني برئاسة خالد مسمار - رئيس اللجنة السياسية في احتفالية يوم القدس العالمي في سفارة الجمهورية الاسلامية الايرانية في العاصمة الأردنية عمان.
حيث أكد مسمار على هذه المناسبة الجليلة التي سنها الامام الخميني صديق الرئيس الرمز الشهيد ياسر عرفات في وقت تتكالب فيه المؤامرات على مدينة القدس .. خاصة بعد قرار "البلطجي العالمي" ترامب للارهابي نتنياهو ..فقد اعطى من لا يملك لمن لا يستحق في استكمال لتحقيق وعد بلفور عام ١٩١٧مذكرا بالتاريخ الدموي بحق ابناء شعبنا من قتل وتهجير ليصلوا الى ما آلت الامور اليه اليوم.
وحيّا مسمار صمود ابناء شعبنا المرابطين الصامدين خاصة في القدس الذين يتصدون بسواعدهم وصدورهم العارية ..لمحاولات الاستيطان والتهويد لمدينتنا المقدسة دون سند من احد، مذكرا بدور المملكة الاردنية الهاشمية في الحفاظ على المقدسات الاسلامية والمسيحية من خلال الوصاية الملكية المباشرة في القدس.
ودعا مسمار الى تنفيذ قرارات القمم العربية والاسلامية والتي كانت آخرها قمتي الامس واليوم في مكة المكرمة، والتي رصدت الملايين للقدس، ولم يرسل للمدينة واهلها شيء ولم ينفذ منها اي قرار على أرض الواقع.

كما ذكر مسمار الحاضرين بمعاناة المقدسيين ومعيشتهم الصعبة في ظل اجراءات الاحتلال الاسرائيلي.

وتساءل مسمار الى متى التمسك بلغة الشعارات في التعامل مع واقع القدس المرير، أليست القدس عروس عروبتكم يا عرب؟ أليست القدس قبلتكم الأولى يا مسلمين ؟!.
وقد ألقى أحد رموز الثورة الفلسطينية القائد فاروق القدومي (أبو لطف) .. وكذلك عضو اللجنة المركزية لحركة فتح عباس زكي كلمتين هامتين بهذه المناسبة إلى جانب رئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس النواب الأردني.