كشف لغز مقتل الشابة نجلاء العموري

نشر بتاريخ: 02/06/2019 ( آخر تحديث: 16/06/2019 الساعة: 08:58 )
كشف لغز مقتل الشابة نجلاء العموري
اللد- معا- أعلنت الشرطة الإسرائيلية أنها نجحت بفك رموز جريمة قتل الشابة نجلاء العموري (19 عاما)، من سكان اللد، التي وقعت في شهر نيسان الماضي.
وذكرت الشرطة أنها شرعت بالتحقيق في ملابسات هذه الجريمة بعد تلقي معلومات استخابراتية تفيد بأن الشابة اختفت من منزلها لعدة أيام، ويبدو أنها قتلت على يد افراد أسرتها.
وأضافت، أنه بعد ثلاثة أيام من البحث المكثف، بما في ذلك استخدام وسائل تكنولوجية متقدمة جدا، نجحت الشرطة في العثور على جثة المفقودة، وهي مدفونة في حفرة في منطقة مفتوحة بالقرب من تل حديد.
ومع العثور على الجثة، ألقت الشرطة القبض على شقيقي المغدورة وشقيقتها وزوجه اخيها ووالدتها، وخلال التحقيق تم تمديد فترة توقيف المشتبهين من وقت لآخر، حتى في وقت الحق تم إطلاق سراح أربعة منهم- الأم ، وزوجة الأخ، والشقيق الأصغر والأخت الكبرى- اما المشتبه محمد العموري 30 عاما بقي موقوفا.
وأكدت الشرطة الإسرائيلية أن التحقيق بين شكوك حول غضب عائلة المغدورة الشديد، حول نمط حياتها وكونها اختارت قضاء أيام طويلة خارج منزل العائلة، ووفق مواد البينات التي تم جمعها تبين انه في مساء يوم 11/4/2019، وصل المشتبه محمد العموري إلى منزل والدته احيث مكثت فيه الضحية وشقيقها الأصغر- وفق للشكوك- دخل المشتبه به إلى الغرفة التي مكثت فيها أخته وبدأ في خنقها بيديه حتى توفيت، وبعد قتل أخته، نقل المشتبه الجثة إلى سيارته ونقلها إلى منطقة مفتوحة في منطقة شوهام، حيث وضعها هناك، وكشف التحقيق أيضا أن المشتبه أخذ في اليوم التالي مجرفة وتوجه إلى المكان الذي وضع فيه الجثة ونقلها إلى منطقة بالقرب من تل حديد، حيث حفر هناك حفرة ودفن المغدورة فيها.
وستقدم النيابة العامة لائحة اتهام ضد المشتبه مرفقة بطلب تمديد توقيفه حتى نهاية الاجراءات القانونية ضده.