الخميس: 01/10/2020

محافظ جنين يبحث تعزيز التعاون مع السفير الأوكراني

نشر بتاريخ: 26/06/2019 ( آخر تحديث: 26/06/2019 الساعة: 12:18 )
جنين- معا- التقى محافظ جنين اللواء أكرم الرجوب، اليوم الأربعاء ، مايكولا ليشنكو سفير جمهورية أوكرانيا المعتمد لدى دولة فلسطين.
وبحث اللقاء تعزيز العلاقات الثنائية في المجال الأكاديمي وتوسيع نشاطات الجمعية الفلسطينية خريجي الجامعات الأوكرانية.
ورافق السفير البروفسور فيكتور مارافيوف أستاذ العلاقات الدولية والقانون الدولي وأريج عودة رئيسة جمعية خريجي الجامعات والمعاهد الأوكرانية، ود. توفيق حرز الله مسئول العلاقات العامة في الجمعية وأعضاء الجمعية الجمعية المهندس توفيق جبارين ، والقاضي لؤي حمارشة ، وعلي عبد القادر وحلال المصري ، وبحضور نائب المحافظ وعدد من المساعدين .
من جهته، رحب الرجوب بالسفير الأوكراني والوفد المرافق له، مثمنا الموقف السياسي الأوكراني حكومة وشعبا الداعم لقضيتنا ونيل حقوقنا المشروعة وإنهاء الاحتلال، وتأكيدها على عدم نقل سفارتها للقدس وموقفها من المستوطنات باعتبارها غير شرعية.
وأكد الرجوب على أهمية تعزيز التعاون الثنائي على كافة المستويات، متمنيا أن تستمر العلاقة مع أبناء شعبنا من خلال جمعية خريجي الجامعات الأوكرانيا وأن يستفيد البعض من خدماتها الأكاديمية والدراسة في الجامعات الأوكرانية .
واستعرض الرجوب صورة الأوضاع العامة في المحافظة على كافة الصعد وخطط المحافظة ومؤسسات المجتمع المحلي، لتعزيز عملية التنمية الشاملة وبسط الامن والاستقرار الداخلي، كما أطلع الرجوب ضيفه عن انتهاكات الاحتلال للمحافظة واعتقال المواطنين ومداهمات المنازل وترويع ساكنيها.
بدوره، أكد السفير الأوكراني حرص بلاده على تطوير العلاقات مع دولة فلسطين وتعزيزها لما فيه مصلحة البلدين، مؤكداً دعم بلاده لحقوق الشعب، متمنياً أن يحقق طموحاته بالحرية والاستقلال.
وتحدث عن عمق العلاقات بين الشعبين خاصة وان آلاف الطلاب الفلسطينيين قد تخرجوا من الجامعات الأوكرانية وما يشكله ذلك من تعميق للعلاقات وتبادل للخبرات والثقافات.
فيما أشار البرفسور مارفيوف أن هذه الزيارة جاءت تلبية لدعوة جمعية خريجي الجامعات والمعاهد الأوكرانية لزيارة محافظة جنين ولقاء الطلبة الفلسطينيين الذي درسوا في الجامعات الأوكرانية وتعزيز دورهم ونشاطاتهم في خدمة أبناء وطنهم، مؤكداً أن التعاون بين فلسطين وأوكرانيا قد بدأ حينما شرع الفلسطينيون في الدراسة في الجامعات الأوكرانية منذ ستينيات القرن المنصرم، لاسيما وأن جامعاتنا الوطنية قد خرجت أكثر من 3000 خريج فلسطيني، يتبوأون اليوم مناصب مميزة أكان ذلك في القطاع الخاص أو العام.