اعتقال وزير القدس.. وحملة اعتقالات لأقارب الشهيد عبيد

نشر بتاريخ: 30/06/2019 ( آخر تحديث: 30/06/2019 الساعة: 12:00 )
اعتقال وزير القدس.. وحملة اعتقالات لأقارب الشهيد عبيد
القدس-معا- اعتقلت قوات الاحتلال، فجر اليوم الأحد، وزير القدس فادي الهدمي، فيما شنت حملة اعتقالات في بلدة العيسوية.
وأوضح عوض عوض مسؤول العلاقات العامة والاعلام في وزارة القدس، لوكالة معا، أن قوات الاحتلال برفقة أفراد من المخابرات اقتحمت منزل وزير القدس فادي الهدمي، في حي الصوانة بمدينة القدس، وقامت باعتقاله واقتياده لمركز المسكوبية.
وقال المحامي مهند جبارة " اعتقال وزير القدس فادي الهدمي جاء بحجة " اخلال الوزير بالسيادة الإسرائيلية بمدينة القدس خلال الاسبوع الأخير، خاصة على خلفية مرافقته للرئيس التشلي بالمسجد الأقصى المبارك".
وعقب المحامي جبارة "ان اعتقال الوزير الهدمي هو اعتقال سياسي لاسكات اصوات اليمين المتطرف التي هاجمت الشرطة واعترضت على زيارة الرئيس التشيلي للاقصى ومرافقته كبار المسؤولين من السلطة الفلسطينية".
وفي سياق متصل، شنت قوات الاحتلال ولليوم الثاني على التوالي حملة اعتقالات في بلدة العيسوية.
وأوضح مصادر محلية في البلدة أن عشرات الجنود والمخابرات اقتحموا العيسوية، وداهموا عدة منازل ، واعتقلوا عدة شبان وجميعهم من عائلة الشهيد المقدسي محمد سمير عبيد.
وأضافت المصادر أن القوات اعتقلت المسعف فؤاد عبيد، ومحمود عاصم عبيد، ومحمود عصام عبيد، ومحمد سعيد عبيد، ومحمود محمد عبيد، وفائق حبش.
كما قامت القوات باقتحام خيمة العزاء فجرا، وصادرت صور الشهيد والأعلام المعلقة داخلها.
واندلعت بعد منتصف الليل مواجهات عنيفة في بلدة شعفاط، واستهداف الشبان القطار الخفيف ومحطته بالحجارة والزجاجات الحارقة، فيما القت القوات القنابل
الغازية والصوتية والاعيرة المطاطية بكثافة.
كما شهدت أحياء القدس القديمة وبلدة سلوان مواجهات متفرقة.
واقتحمت قوات الاحتلال مستشفى المقاصد ببلدة الطور، وحاصرته بالكامل وفتشت مرافقه وأقسامه بحجة "البحث عن شاب مصاب"، تأكيد طواقم الموظفين بعدم وجود أو وصول اصابات للمستشفى.
وأدان المتحدّث باسم الحكومة إبراهيم ملحم، اعتقال الهدمي، مطالبا بالأفراج الفوري والعاجل عنه.
واعتبر ملحم في حديث لإذاعة "صوت فلسطين" الرسمية صباح اليوم الاحد ، اعتقال الوزير الهدمي ذروة الهجمة الشرسة التي تستهدف المدينة المقدسة ويندرج في إطار عمليات التّضييق والملاحقة لكافة النشاطات والفعاليات المقدسية.
وشدد على أن ما جرى من اعتقال للوزير الهدمي هو تطبيق لقرارات ترامب العنصرية وأبرزها اعتبار القدس عاصمة لإسرائيل، مؤكدا في السياق أن هذه القرارات الامريكية ومحاولات التطبيق الاسرائيلي لن تنشئ أي واقع أو حقيقة.