Advertisements

شاهد- إزالة الاعلام الفلسطينية واعتقالات ومخالفات بالعيسوية

نشر بتاريخ: 17/07/2019 ( آخر تحديث: 17/07/2019 الساعة: 11:46 )
شاهد- إزالة الاعلام الفلسطينية واعتقالات ومخالفات بالعيسوية
القدس- معا- اقتحمت قوات الاحتلال اليوم الأربعاء، بلدة العيسوية بمدينة القدس، في حملة "عقاب جماعي" مستمرة في البلدة للشهر الثاني على التوالي.
وأوضح محمد أبو الحمص عضو لجنة المتابعة في العيسوية لوكالة معا أن شرطة الاحتلال برفقة وحدة من القوات الخاصة اقتحمت صباحا العيسوية، وتمركزت في "حي عبيد"، وشرعت بإزالة ومصادرة الاعلام الفلسطينية ورايات الفصائل المعلقة على أعمدة الحي، مستخدمة السلالم.
وأضاف أبو الحمص أن حواجز شرطية نصبت على مداخل العيسوية، وأخرى داخل شوارعها، وقامت الشرطة بتحرير مخالفات عشوائية تنكيلية للمواطنين، وأحدها لشاب كان يجلس داخل مركبته المركونة في منطقة فرعية ترابية بحجة "عدم وضع حزام الأمان".
ولفت أبو الحمص أن قوات ومخابرات الاحتلال اقتحمت البلدة فجرا، واعتقلت الشقيقين أمين وأحمد حامد، بعد اقتحام منزليهما.
وأوضح أبو الحمص أن سلطات الاحتلال بمختلف مؤسساتها تستهدف العيسوية في حملة مستمرة للشهر الثاني على التوالي "منذ انتهاء شهر رمضان"، والتي ارتقى خلالها الشاب محمد سمير عبيد شهيدا برصاص أحد ضباط الاحتلال، إضافة الى الاقتحامات اليومية للبلدة على مدار الساعة، وإصدار قرارات الهدم للمنشآت السكنية والتجارية، وتحرير مخالفات للمركبات، ومداهمة وتفتيش للمحلات التجارية وتحرير مخالفات لاصحابها، ما يضطر التاجر لاغلاق محله عدة ساعات خلال الاقتحام، اضافة الى استخدام القنابل والاعيرة المطاطية، وحملات اعتقالات طالت العشرات من الشبان، وكذلك نصب الحواجز على مداخل القرية ما يسبب أزمات مرورية خانقة فيها.
Advertisements