أبو غربية: يجب ان تحقق الانتخابات التمهيدية لحركة فتح تكافؤ الفرص بين الاعضاء دون التأثير على وحدة الحركة

نشر بتاريخ: 19/10/2005 ( آخر تحديث: 19/10/2005 الساعة: 13:47 )
القدس- معا- اكد عثمان ابو غربية- عضو لجنة الاشراف المركزية في مكتب التعبئة والتنظيم لحركة فتح,على ضرورة ان تحقق الانتخابات التمهيدية " البرايمرز" داخل الحركة تكافؤ الفرص بين الاعضاء, وان لا تخلق اشكاليات تؤثر على وحدة الحركة.

وردت اقوال ابوغربية هذه, خلال ترؤسه امس اجتماعآ للكادر الفتحاوي في القدس, عقد في مقر مجلس محلي الرام ضم اعضاء مكتب التعبئة والتنظيم, لجنة الاشراف على الانتخابات في القدس, لجنة الاقليم, وبعض المرشحين, بالاضافة الى د.إميل جرجوعي- عضو اللجنة التنفيذية لـ م. ت. ف, وعضو المجلس عن دائرة القدس.

وشدد ابو غربية في كلمته على ضرورة الالتزام بالنتائج المتمخضة عن " البرايمرز" ايآ كانت هذه النتائج, وقال:" الطموحات المشروعة حق لكل ابناء الحركة, لكن ليس خارج الجماعة, او بما يلحق الضرر بالمصلحة الوطنية العليا".

واعرب ابو غربية عن أمله في ان تقدم هذه الانتخابات وفي وقت قصير افضل ما لدى حركة " فتح" مؤكدآ ثقته بنزاهة وشفافية لجنة الاشراف على الانتخابات والتي سيضاف اليها عناصر فاعلة.

واشار ابو غربية الى وجود عدة وجهات نظر بشأن الانتخابات تم مناقشتها في المركزية حيث تعتبر احدى وجهات النظر" البرايمرز" بشكله الحالي" مدمر, وكارثي" بالنظر الى عمليات التحشيد والتجييش التي سبقته.

فيما تقول وجهة نظر اخرى بعدم امكانية التراجع عما تم حتى الآن من تحضيرات لهذه الانتخابات, بينما تطالب وجهة نظر ثالثة بوضع ضوابط ومعايير " للبرايمرز" تستند الى ثبوت العضوية, والتدقيق فيها من قبل الأطر المختصة, وان يكون العضو مسجلآ في السجل الانتخابي... وكذلك التدقيق في صفة العضو اذا كان عاملآ او مناصرآ, حيث انقسم الحضور الى مؤيد ومعارض.

وخلص ابو غربية الى القول بأن الضمير الفتحاوي سيلعب دورآ كبيرآ في اختيار المرشحين مع التأكيد على معاقبة المخالفين وضرورة المحافظة على الوحدة والتماسك الداخلي للحركة.

واشار الى تشكيل لجنة طعون للناخبين والمرشحين ومراجعة عضوية العامل, والنصير, ومدى انطباق شروط العضوية عليهما, كما دعا الى ترشيد عدد المرشحين, وتغليب الحركة على المصلحة الفردية.

من ناحيتها اكدت ربيحة ذياب- رئيسة لجنة الاشراف على انتخابات " البرايمرز" داخل حركة " فتح" في القدس ان اللجنة التزمت برأي ابناء القاعدة الذين طلبوا اشراكهم في " البرايمرز" مشيرة الى ان جميع الدوائر الانتخابية اعلنت احتجاجها على ذلك مشيرة ان" لجنة الاشراف المركزية تناقش جميع الاقتراحات بصورة مكثفة ودائمة الى حين التوصل لاتفاق".

وقد أسمعت خلال الاجتماع مداخلات كثيرة أجمعت غالبيتها على معارضة " البرايمرز" بصورتها الحالية, ورفض تعويم استمارات العضوية.

وحذر أكثرية المتحدثين من النتائج المتمخضة عن عملية التعويم هذه والتي ستلحق اكبر الضرر بمصالح حركة " فتح".