Advertisements

وقفة احتجاجية ضد القتل والعنف في اللقية

نشر بتاريخ: 04/08/2019 ( آخر تحديث: 05/08/2019 الساعة: 08:33 )
وقفة احتجاجية ضد القتل والعنف في اللقية
القدس- معا- شارك العشرات من أهالي قرية اللقية داخل أراضي الـ48 في وقفة احتجاجية يوم السبت، ضد جرائم القتل والعنف.
جاء ذلك في أعقاب جريمة القتل المزدوجة الي ارتُكبت مساء الأربعاء الماضي، وأدت إلى مقتل سليمان الربيدي وزوجته عزيزة الربيدي.
وعم الغضب أرجاء قرية اللقية والنقب في الأيام الماضية، واستنكر أهالي اللقية الجرائم المستمرة في السنوات الماضية والتي تهدد جميع أهالي القرية، وتفرق النسيج الاجتماعي.
وانتقد المشاركون تعامل الشرطة الاسرائيلية وعدم قيامها بواجبها بجمع السلاح غير القانوني، والتقصير في محاسبة المسؤولين عن القتل والمجرمين.
وحمل المشاركون مسؤولية القتل كذلك لوزير الأمن الداخلي الاسرائيلي غلعاد إردان، مقارنين بين حالة القتل إذا كان الضحية يهوديا أو عربيا.
ورفع المشاركون لافتات كُتبت عليها شعارات من قبيل؛ "القتل جريمة لا تغتفر" و"لا مكان للعنف في قرية اللقية"، و"الشرطة هي المسؤولة عن القتل".-48
Advertisements

Advertisements