الأربعاء: 23/09/2020

رداً على نتنياهو - فلسطين تتوجه لمجلس الامن

نشر بتاريخ: 08/08/2019 ( آخر تحديث: 09/08/2019 الساعة: 05:11 )
رداً على نتنياهو - فلسطين تتوجه لمجلس الامن
رام الله - معا - أدانت وزارة الخارجية والمغتربين تصرف رئيس وزراء دولة الاحتلال اليوم بوضعه حجر الأساس لمرحلة جديدة في مستوطنة بيت ايل المقامة على أراضي مدينة البيرة والإعلان عن توسعة لبناء ٣٠٠ وحدة استيطانية في تحد جديد للقانون الدولي ولقرارات مجلس الأمن الدولي وتحديدا قرار ٢٣٣٤ لعام ٢٠١٧.
وقالت الوزارة في بيان وصل معا ان الرئيس اصدر تعليماته لوزير الخارجية برفع كامل الملف إلى المحكمة الجنائية الدولية انسجاما مع ما تم رفعه مسبقا للمحكمة حول موضوع الاستيطان.
وأضاف البيان "امام هذا التحدي الإسرائيلي واللامبالاة للشرعية الدولية، ومن خلال الدعم اللامتناهي غير المسؤول للإدارة الأمريكية لهذه المخالفة الجسيمة للقانون الدولي من قبل دولة الاحتلال، طلب وزير الخارجية والمغتربين وبتعليمات من رئيس دولة فلسطين، من سفير دولة فلسطين لدى الأمم المتحدة في نيويورك سرعة التحرك مع رئيس مجلس الأمن لهذا الشهر وعبر التنسيق الهام مع مجلس السفراء العرب ومجلس سفراء الدول الإسلامية والامانة العامة لحركة عدم الانحياز، والاتحاد الافريقي، ومن خلال التشاور مع الدول الأعضاء في مجلس الامن، لتحديد الخطوة اللازم اتخاذها لمواجهة هذا التحدي الإسرائيلي وللوقوف أمامه متسلحين بالإرادة الدولية ومجموعاته الإقليمية العاملة هناك لصالح حماية الحق الفلسطيني والدفاع عن القانون الدولي وقراراته".
وأشار البيان الى ان وزارة الخارجية سوف تتابع مخرجات هذا التحرك لرفع تقريرها للرئيس من أجل استكمال عملية حماية الحقوق الفلسطينية وفق القانون الدولي.