القدس حاضرة في وجدان الشعب الإندونيسي

نشر بتاريخ: 28/08/2019 ( آخر تحديث: 02/09/2019 الساعة: 08:49 )
القدس حاضرة في وجدان الشعب الإندونيسي
جاكرتا - معا - قامت الجامعة الإندونيسية الحكومية في جاكرتا (قسم العلاقات الدولية والاستراتيجية) بالتنسيق مع سفارة دولة فلسطين لدى إندونيسيا وجماعة المسلمين (حزب إسلامي معتدل وغير معارض للحكومة) ، بعقد ملتقى (سمنار) حول القدس ودور الدول الإسلامية في دعم القدس بتاريخ 24 أغسطس 2019.

وحضر الملتقى عضو البرلمان السابق محمد نجيب ورئيس بلدية جنوب جاكرتا مارولا ماتالا ورئيس قسم الدراسات الإستراتيجية والدولية الدكتور محمد لطفي زهدي، ومن طرف السفارة طاهر حمد ومعمر ملحم وأحمد ميتاني (الطاقم الدبلوماسي كاملاً)، بالإضافة إلى الإعلام وحشد كبير من الطلبة والأحزاب السياسية.

وتحدث الدكتور أحمد ميتاني عن الوضع السياسي الحالي وفشل المجتمع الدولي في تطبيق قرارات مجلس الأمن والأمم المتحدة على دولة إسرائيل، وعن التجاوزات الإسرائيلية في القدس المحتلة، وعن آليات دعم الدول الإسلامية للقدس بما فيها الدعم المالي والإعلامي ، وزيارة المسلمين والمسيحيين إلى القدس.

وتحدث طاهر حمد عن تاريخ القدس منذ 3.000 سنة قبل الميلاد، ودور الكنعانيين في بناء القدس والمدن الفلسطينية الأخرى، وإن القدس هي أولى القبليتين وثالث الحرمين الشريفين ومسرى نبينا محمد صلى الله عليه وسلم، ودور العرب والمسلمين في تكثيف جهودهم من أجل تحرير القدس وإعادتها للسيادة العربية والإسلامية . وكان في نهاية الندوة الأسئلة والأجوبة.