Advertisements

"الإعلام" و"الصليب الأحمر" و"النقابة" يُنفّذون ورشةلصحافيي جنين وطوباس

نشر بتاريخ: 31/08/2019 ( آخر تحديث: 31/08/2019 الساعة: 11:27 )
جنين- معا- نفّذت وزارة الاعلام، بالشراكة مع اللجنة الدولية للصليب الأحمر، ونقابة الصحافيين ورشة ناقشت قضايا الإعلام الإنساني، وتتبعت إجراءات السلامة المهنية، وسلًطت الضوء على عمل اللجنة، والهلال الأحمر، وقدمت أساسيات الإسعاف الأولي.
وامتد النقاش والتدريب ليومين، بمشاركة 20 من إعلاميي جنين وطوباس والأغوار الشمالية، مثّلوا الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون، ووكالة وفا، والمحطات الخاصة، ووحدة العلاقات العامة والإعلام في محافظة طوباس، والمجلس الأعلى للشباب والرياضة (مجلس الشمال)، ونادي جنين الرياضي، وحملة الأمل، وموقع رام الله الإخباري.
وقال ممثل الوزارة عبد الباسط خلف، خلال الافتتاح، إن الدورة تأتي في سياق توفير فرصة للصحافيين لتطوير قدراتهم، والاهتمام بسلامتهم المهنية، وإضفاء بعد إنساني لتقاريرهم وقصصهم الإخبارية، تضمن التأثير على المُتلقين، وتُفرّق بين الجمهور المحلي والدولي.
وأكد مدير "الإعلام" في جنين، محمود ستيتي أن الفترة القادمة ستشهد المزيد من الدورات التطبيقية للصحافيين، وبخاصة في جوانب الحماية والسلامة.
وأشار ممثل النقابة في جنين، عاطف أبو الرب إلى أهمية إعداد الصحافيين للميدان في ظل ما تشهده المهنة من ضرورة للتخصص في الحقول المختلفة، ومنها القضايا الإنسانية، وتحفيزهم على مراعاة قواعد السلامة الشخصية، ومنحهم القدرة على التعامل وقت الأزمات.
وعرّف مسؤول الإعلام والنشر في "الصليب الأحمر" بنابلس وأريحا، فهد وهبة، بالصليب الأحمر وعمله وأنشطته، ومبادئه، وحلّل دور الإعلام في حماية الضحايا، وسرد منطلقات الإعلام الإنساني.
وقدّمت مديرة مكتب اللجنة في جنين، ديما محاجنة، إطلالة على المبادئ الإنسانية ومرتكزات الحماية، كما وضحت عمل اللجنة في سجون الاحتلال.
وشرّح مدير مكتب اللجنة في طولكرم، أيمن عورتاني، علاقة الصحافيين بالقانون الدولي الإنساني، ونقاش حالات دراسية في السياق الإنساني.
وبيّن ممثل "الهلال الأحمر" في جنين، وليد أبو الهيجاء، عمل الجمعية ودوائرها، واختصاصاتها، وأماكن عملها.
ودرّب مدير الإسعاف والطوارئ في "الهلال الأحمر"، محمود السعدي المشاركين على أساسيات الإسعافات الأولية في حالات: الجروح، والكسور، والحروق، وسبل التعامل معها في الأوقات الحرجة.
وتناول عضو الأمانة العامة لنقابة الصحافيين، منتصر حمدان، مرتكزات السلامة المهنية، والتخطيط للمهمة، وسبل التصرف في أوقات المظاهرات، ومبادئ السلامة الشخصية.
وأكد حمدان أهمية تأهيل الإعلاميين للتعامل في أوقات الأزمات، الذي يعني المساهمة العملية في انقاذ حياتهم، وتبني تدابير وقائية تخفف من المخاطر المحدقة بهم بإجراءات بسيطة.
وذكر مدير راديو "ناس" طارق سويطات، المشارك في الورشة، الحاجة المُلحة لنشر ثقافة السلامة المهنية في صفوف الإعلاميينن وتمكينهم منها، ومراعاة العمل خلال الأزمات.
Advertisements