Advertisements

العلاقات الاجتماعية بين الناس ما بين غرفة الانعاش والموت السريري

نشر بتاريخ: 01/09/2019 ( آخر تحديث: 01/09/2019 الساعة: 11:08 )
العلاقات الاجتماعية بين الناس ما بين غرفة الانعاش والموت السريري
بيت لحم- معا- يشكوا العديد من الناس هذه الأيام من ظاهرة أصبحت تقلقهم، وهي في ازدياد ملحوظ، حيث باتوا يشعرون بالوحدة والانعزال عن مجتمعهم وأسرهم الممتدة.
وبات التواصل يقتصر على وسائل التواصل الاجتماعي من خلال رسائل مكتوبة او صوتية وهي عادة لا تحمل اَي مشاعر او احاسيس ولكنها واجب ثقيل عند البعض وهم عند البعض الآخر ومتطلبات حياتية واجتماعية عند آخرين.
فهل أصبحت وسائل التواصل الاجتماعي المختلفة تحل محل الزيارات البيتية والمشاركات في المناسبات المختلقة؟، وهل ستتغير المنظومة والتركيبة الاجتماعية في مجتمعاتنا لنصبح نسخا للغرب لا روابط تجمعنا ولا أسره تربطنا ولا عادات وتقاليد نهتم بها؟.
التفاصيل مع الاعلامية رولا سلامة والتي ستخبرنا المزيد عن هذا الموضوع من خلال متابعتها لهموم المواطنين اليومية ومن خلال قراءتها لهذا الموضوع في هذا الفيديو:
Advertisements