Advertisements

الهيئة الإدارية للجاليات في أوروبا تعقد اجتماعها في برلين

نشر بتاريخ: 02/09/2019 ( آخر تحديث: 07/09/2019 الساعة: 08:16 )
الهيئة الإدارية للجاليات في أوروبا تعقد اجتماعها في برلين
برلين- معا- عقدت الهيئة الإدارية للاتحاد العام للجاليات الفلسطينية في اوروبا اجتماعها، يوم الاحد، في مقر سفارة دولة فلسطين في جمهورية المانيا الاتحادية بحضور أعضائها من القارة الأوروبية.
وفي افتتاح الاجتماع الذي حضرته سفيرة دولة فلسطين في جمهورية المانيا الاتحادية ومجموعة من المؤسسات الفلسطينية في برلين، رحبت الدكتورة خلود دعيبس بالحضور مؤكدة على ضرورة بذل الجهود من اجل توحيد عمل الجاليات الفلسطينية في اوروبا للوصول الى جاليات فلسطينية موجودة في مختلف الدول الأوروبية تعمل معا على اعلاء الصوت الفلسطيني داخل هذه المجتمعات وتعزيز التضامن الدولي والشعبي مع القضية الفلسطينية.
واكدت دعيبس ان سفارة دولة فلسطين على استعداد دائم ومتواصل للتعاون مع الاتحاد العام للجاليات الفلسطينية في اوروبا في مختلف القضايا والأنشطة المستقبلية للاتحاد.
كما أكدت المؤسسات والشخصيات الفلسطينية في برلين على استعدادها الدائم للتعاون مع الاتحاد العام للجاليات الفلسطينية مؤكدة على ضرورة بذل الجهود في اعادة احياء الجالية الفلسطينية في برلين تحت إطار الاتحاد العام للجاليات الفلسطينية في اوروبا.
بدوره قدم الدكتور علي القادي رئيس الاتحاد شكره لسعادة السفيرة والحضور على حفاوة الاستقبال مؤكدا على ان الاتحاد العام للجاليات الفلسطينية سيعمل في الفترة القادمة على تنظيم مجموعة من الأنشطة المركزية في العواصم الأوربية المختلفة وبالتنسيق والتعاون المباشر مع الجاليات الفلسطينية على تنظيم الأنشطة المتنوعة التي تصب في خدمة قضية شعبنا الفلسطيني وتوجهات قيادة الشعب في منظمة التحرير الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني والهادفة الى مواجهة المشاريع التصفوية للقضية.
وأكد القادي على ضرورة توحيد الجاليات الفلسطينية في اوروبا وفق رؤية دائرة شؤون المغتربين للوصول الى جاليات فلسطينية حقيقية مبنية على أسس الديمقراطية والمشاركة الفعلية من ابناء شعبنا الفلسطيني في اختيار ممثليهم في هذه الجاليات لإيصال الصوت الفلسطيني الى جميع المؤسسات والاحزاب الأوروبية ودعم القيادة الفلسطينية في منظمة التحرير بقيادة الرئيس.
وفي اجتماعها استعرضت الهيئة الإدارية للاتحاد العام للجاليات الفلسطينية في اوروبا والمخاطر التي تعصف بالقضية الوطنية الفلسطينية سيما المخططات الإسرائيلية والأميركية التي تستهدف تصفية هذه القضية والانقضاض على المشروع الوطني الفلسطيني وافراغه من مضمونه والالتفاف على الحقوق الوطنية الثابتة لشعبنا.
وشددت الهيئة الإدارية للاتحاد على ضرورة التواصل مع الهيئات والمؤسسات والأحزاب ومنظمات حقوق الإنسان الأوروبية من اجل بلورة مواقف داخل هذه الدول تدعم نضال شعبنا ضد الاحتلال وتقف ضد المشاريع الإسرائيلية والأمريكية الرامية لتصفية المشروع الوطني الفلسطيني المتمثل بإقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس.
كما واكدت الهيئة الإدارية للاتحاد على ضرورة التواصل والحوار مع الاتحادات الأخرى في القارة الأوربية للوصول الى وحده حقيقيه تحت مظلة منظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني.
كما اقرت الهيئة الإدارية خطة عملها وانشطتها للمرحلة القادمة والتي تشمل تنظيم زيارات لكافة الجاليات الفلسطينية في أوروبا اضافة الى تنظيم مجموعه من الأنشطة والمؤتمرات الداعمة لقضية شعبنا الفلسطيني.
Advertisements

Advertisements