محكمة أوروبية تلغي قرارات بإدراج حماس بقوائم الإرهاب

نشر بتاريخ: 06/09/2019 ( آخر تحديث: 07/09/2019 الساعة: 08:11 )
محكمة أوروبية تلغي قرارات بإدراج حماس بقوائم الإرهاب
غزة - معا - أصدرت دولة لوكسمبورغ قراراً مهماً لصالح حركة "حماس"، يتعلق بموضوع إدراج جناحها العسكري "كتائب القسام" على قوائم الإرهاب.

وأفاد المحامي خالد الشولي في تصريح صحفي اليوم الجمعة، بأن المحكمة الابتدائية الأوروبية في لوكسمبورج قضت لصالح حماس، في الجلسة العلنية التي عقدت في الرابع من سبتمبر الجاري، فيما يتعلق بقرارات ومراسيم تتعلق بإدراج حماس وذراعها العسكري على قوائم الإرهاب.
وأضاف الشولي، أنه في القضية المنظورة أمام المحكمة الابتدائية الأوروبية في لوكسمبورج، الخاصة بالقرارات الصادرة عن المجلس أرقام 2018/475 و 2018/1084 والمراسيم الصادرة عنه أرقام 2018/468 و2018/1071، الخاصة بإعادة إدراج حماس وحماس-عزالدين القسام على قوائم الإرهاب، حكمت المحكمة أن هذه القرارات والمراسيم لاغية فيما يتعلق بحماس، بما فيها حماس -عزالدين القسام.

وبدورها، اعتبرت حركة "حماس" اليوم الجمعة، قرار محكمة أوروبية قضت لصالحها وكتائب القسام، بما يتعلق بوضعها على قائمة "الإرهاب" بأنه خطوة في اتجاه الصحيح ويجب أن يرفع اسم الحركة من هذه القائمة الظالمة.

وقال المتحدث باسم الحركة، حازم قاسم اليوم الجمعة في تصريح وصل مراسلنا:"مقاومتنا مشروعة حسب كل الأعراف والقوانين التي تعتمدها المؤسسات الدولية، مشيراً إلى أن تصنيف حركة حماس أو حركة مقاومة فلسطينية كحركة إرهابية، هو ظلم لشعبنا ونضاله العادل ضد الاحتلال".

وأضاف قاسم: "الاحتلال هو من يجب أن يصنف في كل المنظمات والساحات الدولية كإرهاربي، فهو ارتكب كل أنواع الجرائم ضد الإنسانية، بدءا من احتلاله لفلسطين وطرد الشعب الفلسطيني منها، والمذابح التي نفذها ضد شعبنا، والحروب التي شنها عليه، واستمرار حصاره على قطاع غزة والضفة والقدس.

وشدّد على أن حماس وحركات المقاومة الفلسطينية يجب أن توضع في قائمة أشرف وأنبل حركات التحرر في العالم.

وأكد المتحدث باسم حماس، أن الحركة ستواصل ممارسة "حقنا في الدفاع عن شعبنا في وجه عدوان الاحتلال، ومقاومته حتى انتزاع حرية شعبنا، وحقه في إقامة دولته المستقلة".