فتح إقليم سلفيت تعقد لقاء حول "السلم الأهلي وتسريب الأراضي"

نشر بتاريخ: 10/09/2019 ( آخر تحديث: 10/09/2019 الساعة: 11:34 )
فتح إقليم سلفيت تعقد لقاء حول "السلم الأهلي وتسريب الأراضي"
سلفيت - معا - عقدت حركة فتح اقليم سلفيت منطقة "رافات" التنظيمية لقاءً جماهيرياً حول موضُعي "السلم الأهلي وتسريب الأراضي" في صالة رافات بحضور عبد الستار عواد أمين سر الإقليم واللواء إبراهيم البلوي محافظ سلفيت والعميد موسى جرادات مدير الأمن الوقائي والعقيد جهاد زبادي مدير جهاز المخابرات العامة والعقيد محمد أبو بكر مدير جهاز الشرطة والمقدم رامي حسان مدير التوجيه السياسي والرائد مصعب شقير ممثلاً عن الاستخبارت العسكرية وفواز شحادة رئيس الغرفة التجارية واللواء أبو الناجي وأعضاء الإقليم وكوادر الحركة وحشد من الأهالي.
أكد المتحدثون خلال اللقاء أن بيع العقارات والأراضي للاحتلال أو تسريبها لجهات مشبوهة يعتبر خيانة عظمى للدين والوطن وللشعب، ومن يفعل ذلك يحكم على نفسه بالخزي والعار في الدنيا والآخرة،.وأضاف المتحدثون بضرورة تحكيم العقل في أي قضية للحفاظ على السلم الأهلي في البلدة وأن الجميع شركاء في حل المشاكل والتعاون والتكاتف مع المؤسسه الأمنية وحركة فتح. وخلال اللقاء تم فتح باب النقاش وتبادل الآراء في المواضيع ذات الصلة والتي تعزز التكاتف ما بين حركة فتح والأجهزة الأمنية مع الأهالي في موضوعي السلم الـهلي ومنع تسريب الأراضي .
وفي نهاية اللقاء قدم عثمان شحادة أمين سر المنطقة التنظيمية شكره لإقليم سلفيت وللمحافظة وللمؤسسة الأمنية باسم أهالي رافات على حضورهم واهتمامهم الكبير ومتابعتهم المستمرة بما يحقق السلم الأهلي ومنع تسريب الأراضي.