Advertisements

"معايدة" إسرائيلية تزيل ما بداخل أسوار الأقصى وتضع الهيكل مكانها

نشر بتاريخ: 29/09/2019 ( آخر تحديث: 01/10/2019 الساعة: 08:24 )
"معايدة" إسرائيلية تزيل ما بداخل أسوار الأقصى وتضع الهيكل مكانها
بيت لحم- معا- كلفت "جماعات الهيكل" المتطرفة فنانا يهوديا بإعداد تصميم جذاب يصور مبنى الهيكل، وقد أقيم داخل أسوار المسجد الأقصى في مدينة القدس المحتلة، مكان قبة الصخرة، مع إزالة كل مبانيه ومآذنه.

ويأتي التصميم لاستخدامه كلوحة معايدة مركزية فيما يسمى عيد رأس السنة العبرية المقبل في يومي الاثنين والثلاثاء المقبلين 30 سبتمبر الأول من أكتوبر.

وتخطط "جماعات الهيكل" التي تملك 45% من مقاعد حكومة تسيير الأعمال الحالية، لاقتحامات واعتداءات كبرى على الأقصى خلال موسم الأعياد.

كما تتطلع الجماعات هذه لتغيير الوضع القائم في الأقصى، متداولة أفكارا مثل "إغلاق الأقصى في وجه المسلمين تماما خلال الأعياد. وأداء الطقوس التوراتية الجماعية بشكل علني، وإعادة إغلاق مصلى باب الرحمة".

Advertisements