فيديو وصور- مستوطنون يقتحمون الاقصى ودعوات بالدفاع عن المقدسات

نشر بتاريخ: 29/09/2019 ( آخر تحديث: 29/09/2019 الساعة: 13:58 )
فيديو وصور- مستوطنون يقتحمون الاقصى ودعوات بالدفاع عن المقدسات

القدس- معا- اقتحم عشرات المستوطنين، صباح اليوم الأحد، المسجد الأقصى المبارك، عشية "رأس السنة العبرية"، وسط تشديدات على دخول المسلمين الى الأقصى.
وعلمت وكالة معا أن عشرات المستوطنين على شكل مجموعات متتالية اقتحموا الأقصى عبر باب المغاربة، بحراسة مشددة من قوات الاحتلال الخاصة وأفراد الشرطة، التي انتشرت في ساحات الأقصى وأخرى رافقتهم بالجولة، وأوضح شهود عيان أن أفراد من مخابرات الاحتلال رافقت المستوطنين كذلك.
وتقدم وزير الزراعة الاسرائيلي "أوري أرئيل" مجموعة من المقتحمين للمسجد، كما تقدم الحاخام المتطرف "يهودا غليك" مجموعة أخرى وقدم شروحات بصوت عال عن "الهيكل المزعوم".
وبدأت اقتحامات المستوطنين عبر باب المغاربة والذي تسيطر سلطات الاحتلال على مفاتيحه منذ احتلال القدس، مروراً بساحة المصلى القبلي، ثم باتجاه السّور الشرقي للمسجد وعند منطقة "منطقة باب الرحمة" قدمت شروحات عن الهيكل وأدى العديد منهم الصوات الخاصة، ثم السير بمحاذاة السور الشمالي للمسجد من جهة باب الاسباط وحطة والملك فيصل، وصولا الى باب المجلس والقطانين خروجا من باب السلسلة.
وعلى أبواب المسجد الأقصى المبارك، تمركزت شرطة الاحتلال ومنعت بعض الشبان من الدخول الى الأقصى ومعظمهم من أهالي الداخل الفلسطيني، كما
حررت هويات النسوة واحتجزتها قبل السماح لهن بالدخول الى الأقصى.
ودعت جماعات الهيكل المزعوم لتنظيم اقتحامات جماعية للأقصى خلال هذه الأيام، حيث بدأت اليوم سلسلة من الاعياد اليهودية وهي :"عيد رأس السنة العبرية"، "صوم جدليا"، "عيد الغفران"، "عيد سوكوت العُرش"، "عيد ختمة التوراة"، وتستمر لمدة 25 يوماً.

وحذرت وزارة الأوقاف والشئون الدينية من خطورة الدعوات التي أطلقتها ما تسمى جماعات الهيكل الصهيونية لتنفيذ أوسع اقتحامات للمسجد الأقصى المبارك اليوم الأحد، بمناسبة رأس السنة العبرية.

وطالب وكيل وزارة الأوقاف د. عبد الهادي الأغا أبناء شعبنا في القدس والأراضي المحتلة عام 48 والضفة الغربية وكل من يتمكن من دخول الأقصى إلى الرباط فيه وتشكل سلاسل بشرية على بواباته بهدف منع قطعان المستوطنين والجماعات الصهيونية من تنفيذه اقتحاماتهم.
مطالباً زعماء وحكام الأمة العربية والإسلامية باتخاذ إجراءات واضحة لحماية المقدسات الإسلامية في فلسطين وعلى رأسها المسجد الأقصى المبارك، والحفاظ على قبلتهم الأولى ومسرى نبيهم صلى الله عليه وسلم.