Advertisements

الهباش يحذر من تداعيات إقتحام الأقصى

نشر بتاريخ: 29/09/2019 ( آخر تحديث: 30/09/2019 الساعة: 08:33 )
الهباش يحذر من تداعيات إقتحام الأقصى
رام الله -معا- حذر الدكتور محمود الهباش قاضي قضاة فلسطين من تداعيات إقتحام الحرم القدسي الشريف من قبل المتطرفين اليهود وعصابات المستوطنين بحجة ما يسمى "الأعياد اليهودية" وبخاصة خلال شهر إكتوبر القادم .
وقال الهباش في بيان صحفي ان الجماعات اليهودية الإرهابية وعصابات المستوطنين تستغل ما يسمى بالمناسبات الدينية اليهودية لتدنيس باحات المسجد الأقصى المبارك تحت حماية شرطة الإحتلال وبقيادة رموز وقيادات سياسية ودينية في دولة الإحتلال كما حصل في إقتحام صباح هذا اليوم بقيادة المتطرف " يهودا غليك " ومحاولة الإعتداء على معالم المسجد من الأسبلة وأماكن الوضوء .
وطالب قاضي القضاة أبناء شعبنا الفلسطيني في كل مكان والقادرين على الوصول الى المسجد الأقصى المبارك الى تكثيف التواجد في المسجد الأقصى على مدار اليوم لإفشال مخططات جماعات الإرهاب الإستيطانية والدفاع عن المسجد بكل عزيمة، مؤكدا ان القيادة الفلسطينية تتابع الأحداث عن كثب في الحرم القدسي الشريف ومحاولات دولة الإحتلال زيادة وتيرة التوتر والإحتقان في مدينة القدس عبر استغلال هذه الجرائم من اعتداءات واقتحامات متواصلة تنفيذا لمخططات تقسيم الحرم زمانيا ومكانيا، وهو الأمر الذي ستفشله عزيمة وإصرار أبناء شعبنا الفلسطيني وقيادته وسيبقى المسجد الأقصى المبارك مسجد إسلاميا خالصا لا حق لغير المسلمين فيه كما جاء في القرآن الكريم وأكدته القوانين الدولية وقرارات اليونسكو .
وفي ذات السياق أوضح الهباش ان تسارع الأحداث والإعتداءات من قبل أدوات دولة الإحتلال السياسية والأمنية وعبر عصابات الإرهاب اليهودي في مدينة القدس والمسجد الأقصى المبارك على وجه الخصوص، تؤكد على ضرورة ان يتخذ العالم الإسلامي قرارا واضحا عبر مؤسساته الرسمية والدينية ورجال الفكر والإعلام بالدعوة الى شد الرحال الى مدينة القدس والرباط في الحرم القدسي الشريف للتأكيد على إسلامية المسجد ورسالة واضحة للعالم ان المساس بالقدس والأقصى هو مساس لعقيدة أكثر من مليار ونصف مسلم في كل بقاع الأرض وان الحرب الدينية التي تسعى دولة الإحتلال لإشعالها سيكتوي بنارها كل العالم ولن يسلم منها او من تبعاتها أي كان على وجه الأرض.
Advertisements

Advertisements