Advertisements

امسية شعرية بعنوان "بوابة السماء في ضمائر الشعراء"

نشر بتاريخ: 02/10/2019 ( آخر تحديث: 02/10/2019 الساعة: 10:00 )
امسية شعرية بعنوان "بوابة السماء في ضمائر الشعراء"
قلقيلية- معا- نظمت وزارة الثقافة- مديرية محافظة قلقيلية، وجامعة القدس المفتوحة فرع قلقيلية، وبالتعاون من منبر ادباء بلاد الشام امسية شعرية ضمن فعاليات القدس عاصمة الثقافة الاسلامية بعنوان" بوابة السماء في ضمائر الشعراء" يوم الثلاثاء، داخل الحرم الجامعي.
جاء ذلك برعاية محافظ قلقيلية اللواء رافع رواجبه وعلى شرف القدس عاصمة الثقافة الاسلامية، وبحضور نائب محافظ قلقيلية العميد حسام ابو حمدة ومدير الفرع د. نور الاقرع ومدير مديرية الثقافة أ. انور ريان وممثلين من مؤسسات المجتمع المدني والسادة المشاركين من الشعراء وطلبة الفرع واعضاء من الهيئتين الادارية والاكاديمية ومجلس اتحاد الطلبة.
وبدأت الامسية بآيات من الذكر الحكيم فالسلام الوطني وقراءة الفاتحة على ارواح الشهداء ونقل د. الاقرع تحيات وترحيب رئيس الجامعة أ. د يونس عمرو مؤكدا على أهمية اعلان القدس عاصمة للثقافة الاسلامية جاء للتأكيد على هوية القدس ودعم لبوابة الثقافة، ومحاولة تخطي العقبات التي تواجه المشهد الثقافي والاجتماعي في القدس، ودعم صمودها، مباركا الدور الكبير والمميز لوزارة الثقافة في دعم صمود المقدسيين والمدينة المقدسية والشراكة الحقيقية مع الوزارة في انشطتها مع الجامعة.
ونادى العميد ابو حمده الى ضرورة التفاف ابناء الشعب الفلسطيني بأطيافه كافة حول قيادته للحفاظ على ثوابته ومقدساته داعيا شرفاء العالم والامتين العربية والاسلامية للوقوف على انتهاكات الاحتلال الاسرائيلي لمقدساتنا مؤكدا ان لا تنازل عن حق او ثابت من الثوابت الوطنية الفلسطينية.
بدوره، وجه أ. ريان تحية اكبار واجلال لشعراء منبر بلاد الشام الذي نعتبرهم من النخبة الادبية والثقافية والعلمية واكد على ضرورة دعم القدس ومقدساتها الاسلامية والمسيحية مشيرا ان المساس بأصالة المدينة مستمر، والاحتلال يسعى لتأصيل ما ليس له أصلا في المكان، ويرصد الدعم المادي للنيل من مؤسساتنا وتعليمنا وكل ما هو حي في هذه المدينة، لكننا نقول بأننا سنبقى على هذه الأرض راسخون متشبثون متجذرون كجذور شجر الزيتون في أقصانا الحبيب.
وصدح صوت الشعراء بقصائد شعرية تغنت بالقدس وما يتعلق بها حيث بدأها الشاعر د. زاهر حنني من جامعة القدس المفتوحة بقصيدة بعنوان" القدس" ومن ثم قدم الشعراء من منبر ادباء بلاد الشام : أ. محمد شريم قصيدة بعنوان "دير رأبان" الجدير بالذكر أن " دير أبان " هي أحدى قرى القدس، وقصيدة "مديح المدينة" قدمها الشاعر أ. اياد شماسنة، وقدم الشاعر أ. جابر بطة محموعة من القصائد أبرزها قصيدة "الى حجارة الوادي"، وقدم الشاعر أ. محمد شحادة قصيدة بعنوان "القدس"، وشارك الشاعر أ. جمال القجة من سوريا ومن منبر أدباء بلاد الشام عبر تسجيل فيديو بقصيدة بعنوان "قطاف".
وفي ختام اللقاء تم تكريم الشعراء المشاركين.
Advertisements

Advertisements