Advertisements

الديمقراطية ترحب بقرار البرلمان الأوروبي في مواصلة دعم الأونروا

نشر بتاريخ: 02/10/2019 ( آخر تحديث: 02/10/2019 الساعة: 12:25 )
رام الله- معا- رحبت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين بقرار لجنة الموازنة في البرلمان الأوروبي، في إسقاط إقتراح الحزب الديمقراطي المسيحي، وكتلة المحافظين اليمينيين، الحجز على نصف المساعدات التي يقدمها الاتحاد إلى وكالة الغوث(الأونروا)، بذريعة الفساد وسوء إدارة المساعدات الدولية المقدمة للوكالة.
وأضافت الجبهة إن قرار لجنة الموازنة في البرلمان الأوروبي يعبر عن الإحساس العميق بالمسؤولية الدولية عن توفير العدالة والعيش الكريم للاجئين، الذين شردوا من ديارهم وممتلكاتهم، والذين يكفل لهم القرار الأممي 194 حقهم في العودة إليها.
وأكدت الجبهة إن أية محاولة للمساس بالوكالة، تحت أية ذرائع، من شأنها أن تصب في خدمة صفقة ترامب– نتنياهو، وأن تشكل إنتهاكاً للقرارات الدولية، بما فيها القرار 302 الذي أنشأ الوكالة وربط مصيرها بتطبيق القرار 194، أي عودة اللاجئين إلى ديارهم وممتلكاتهم التي هجروا منها منذ العام 1948.
ودعت الجبهة الدول الأوروبية، وغيرها من الدول الأعضاء في الأمم المتحدة، لعدم الرضوخ للضغوط الأميركية والإبتزاز الإسرائيلي، وإعلاء قرارات الشرعية الدولية كأساس للعلاقة بين الدول والشعوب، بعيداً عن سياسات العدوان والإفقار، والعقوبات الجائرة التي تحاول أن تعيد عالمنا إلى القرون الوسطى وقوانين الغاب.
Advertisements