Advertisements

في اكتوبر- رفض استقبال النساء لاجراء فحص سرطان الثدي ببيت لحم

نشر بتاريخ: 03/10/2019 ( آخر تحديث: 04/10/2019 الساعة: 14:42 )
في اكتوبر- رفض استقبال النساء لاجراء فحص سرطان الثدي ببيت لحم
بيت لحم - معا - اشتكت مواطنات من رفض وحدة فحص سرطان الثدي في مديرية صحة بيت لحم استقبالهن لاجراء فحص الكشف عن سرطان الثدي بدعوى دخول العاملين في الوحدة باضراب مفتوح عن العمل، وذلك مع انطلاق اكتوبر وهو الشهر العالمي للتوعية من سرطان الثدي المعروب بـ "اكتوبر الوردي".
وقالت مواطنة رفضت الكشف عن اسمها لوكالة معا: انها توجهت مرتين خلال الاسبوع الحالي إلى مديرية صحة بيت لحم، واخذت موعداً لاجراء الفحص لكنها تفاجأت بابلاغها بدخول موظفي القسم باضراب عن العمل، وطالبوها بالاتصال لتنسيق موعد آخر، وعند الاتصال اليوم اعتذروا عن استقبالها ايضا بحجة الاضراب.
وأعربت المواطنة عن استغرابها من رفض استقبال المرضى في الوقت الذي تطالب فيه وزيرة الصحة والمؤسسات النسوية بضرورة التوجه لاجراء فحص سرطان الثدي في الشهر العالمي للتوعية من سرطان الثدي وهو الشهر الذي تكثر فيه حملات التوعية من هذا المرض.
وبحسب الإحصاءات الرسمية، يعتبر سرطان الثدي الأكثر إنتشاراً من بين الأمراض السرطانية في فلسطين حيث سجلت 439 حالة إصابة 2018 وبنسبة 14,2% من معظم حالات السرطان وبنسبة 16.7 لكل 100000 نسمة وبين الإناث 432 حالة وبنسبة 27.6% من جميع حالات السرطان للإناث وبنسبة 33.4 لكل 100000 نسمة من الإناث.
وكانت انطلقت يوم الثلاثاء في رام الله حملة أكتوبر 2019 للتوعية حول أهمية الكشف المبكر عن سرطان الثدي ضمن الحملة العربية الموحدة تحت عنوان "لا تستني الأعراض، إفحصي واطمني". وقالت وزيرة الصحة مي كيلة بأن الوزارة بدأت بالعمل على توفير الفحص المبكر عن هذا الورم منذ العام 2008، رافعين هذا العام شعار "لا تستني الأعراض، إفحصي وإطمئني" ونحن سنستمر بالحملة طيلة الشهر الوردي وسيكون هناك إنطلاقات لهذه الغاية وحملات في كل المحافظات.
Advertisements

Advertisements