أمطار الخير تهل.. ماذا بجعبة الراصد الجوي؟

نشر بتاريخ: 05/10/2019 ( آخر تحديث: 06/10/2019 الساعة: 08:26 )
أمطار الخير تهل.. ماذا بجعبة الراصد الجوي؟
بيت لحم- معا- شهدت العديد من المناطق بعد ظهر اليوم تساقط زخات الأمطار، ترافقت مع الرعد والبرق، وأدت لتشكيل السيول في شوارع عدد من المدن الفلسطينية، وذلك نتيجة تأثر المنطقة بحالة من عدم الاستقرار الجوي من المتوقع استمرارها هذه الليلة، وخاصة على منطقة النقب.
وبحسب الراصد الجوي، لـ معا داود الطروة، فإن هذه الأمطار تعتبر افتتاحية للموسم المطري الجديد، ومن المتوقع بقاء الفرصة مهيأة لتساقط امطار على مناطق محدودة من الشمال والساحل غداً وبعد غدٍ، مع انخفاض طفيف متتالي على الحرارة، وأجواء أكثر برودة ليلاً.
وأضاف الراصد الجوي أن الامطار من المتوقع أن تعود لتتساقط على مناطق مختلفة من البلاد منتصف الشهر الجاري، ولكن لا يعرف قوتها حتى الان بسبب بعد الفترة، كما تشير الخرائط الجوية لوجود فرص لتساقط الامطار من جديد خلال الأيام العشرة الأخيرة من الشهر الجاري أيضاً.
وحول طبيعة الموسم المطري بشكل عام قال الراصد الجوي أن المؤشرات الأولية جيدة، وتشير لموسم ماطر وبارد في فترات كثيرة منه، وهو يشابه مواسم كثيرة كانت كميات الأمطار فيها حول إلى أعلى من معدلاتها، مع وجود بعض النماذج العددية طويلة المدى تستشعر وجود مرتفع طويل الامد ومتكرر على منطقة أوروبا، وهو ما سيدفع بالكثير من المنخفضات الجوية نحو المنطقة خلال الشتاء، وقد يكون بعضها مثلج في حال ثباتها.
ونوه الراصد الجوي إلى أن أمطار اليوم ليست من فعل فاعل كما انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي وهي ناتجة عن حركة الغلاف الجوي وليس حركة الإنسان في الغلاف الجوي وأجهزة التوقعات كانت تشير احتمالية تساقط الأمطار اليوم مع أنها جاءت أقوى من التوقعات المرصودة على الخرائط الجوية.